بات الامير جورج  "سفيراً" للعدس في المملكة المتحدة وتحديداً لطبق فرنسي تقليدي مكوّن خصّيصاً من العدس الأخضر، وذلك بعد ان انعش سوق "العدس الفرنسي" في بريطانيا.
فقد تزايد الطلب كثيرا على العدس في بريطانيا، منذ إدراجه ضمن قائمة المأكولات التي يتناولهاالأمير جورجفي مدرسته الجديدة التي دخلها  في السابع من أيلول/سبتمبر، وهي مدرسة "سانت توماس باترسي" الخاصة في لندن.
وتتضمن قائمة طعام الأمير جورج طبقاً من العدس أصله من منطقة بوي ان فوليه في وسط فرنسا، يُعرف باسم " عدس بوي الأخضر ".