نشرت الاعلامية اللبنانية ​ديما صادق​، عبر حسابها على احد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة قديمة لها منذ أيام المدرسة، وهي برفقة زملائها. وسألت صادق، في تعليقها على الصورة: "في شي حدا بتعرفو بهل صورة؟ " وسرعان ما بدأ جمهور ومحبو ديما يتساءلون اي فتاة صغيرة هي ديما فمنهم من رجّح أن تكون الفتاة الأطول في الصف مؤكدين انها لم تتغير ولا زالت تمتلك الملامح نفسها على الرغم من مرور أعوام كثيرة على هذه الصورة. الا ان البعض الآخر اعتبر انه من الصعب التعرّف عليها.