يبدو ان شقيقجانيت جاكسون،راندي جاكسون، سيكشف العديد من التفاصيل حول علاقة شقيقته بزوجها السابقوسام المانع.

فقد صرّح مؤخرا، "الوضع كان سيئ للغاية بين الثنائي ووصلت الامور للاساءة اللفظية وراح المانع يُشعر جانيت بأنها سجينة في منزلها". وتابع:" ما من امرأة تقبل أن تُهان كل يوم."

يذكر أن جانيت أكدت خبر الانفصال في نيسان / ابريل الماضي، ومنذ ذلك التاريخ، يتواجه الزوجان في المحاكم.

وأضاف راندي في هذا السياق: "هناك الكثير من الألم. لقد عانت جانيت كثيراً خلال طلاقها." وذكر انه هو من شجعها على الطلاق الا انه لم يربط الامور باختلاف الأديان: "لدي الكثير من الأصدقاء المسلمين وهم لا يتصرفون بهذه الطريقة على الإطلاق. انها قضية شخصية، انه يحتاج الى مساعدة".