طرحت الفنانة ​نيللي مقدسي​ فيديو كليب "كنت اتمنى"، عبر قناتها الرسمية على احد مواقع ​الإنترنت​.

الأغنية من كلمات وألحان ​جوزيف جحا​، توزيع ​باسم رزق​، ميكساج وماسترنغ ​إيلي بربر​، والتسجيل في استديو ​هادي شرارة​ و​جو باروتجيان​.

وقد تم تصوير الكليب في قلعة "بعدران" في الشوف، تحت إدارة المخرجة ​رندة العلم​، في تعاون ثالث يجمعهما، في يوم واحد دون توقف حيث حافظت نيللي على نشاطها وقوتها وحماسها كل مدة تصوير العمل دون كلل أو ملل، وأعطته كل ما يتطلب من مجهود من اجل الخروج بصورة رائعة وتنفيذ متكامل.

ويشبه الكليب الى حد بعيد شخصية وجرأة وقوة نيللي مقدسي، فتطل في الكليب كمرأة فاتنة في لوحات إستعراضية راقصة تدل على ذلك، وإستطاعت أن تنفذ فكرة المخرجة رندة العلم بحذافيرها، حيث جيّرت الاولى كل ما لديها من طاقة وقوة شخصية وجرأة في الكليب، كي تقدم عملاً فريداً ومتميزاً يليق بجمهورها.

تنفيذ الكليب كان صعباً حيث تضمن العديد من اللوكات والمشاهد، اضافة الى استقدام حيوانات كالحصان والأفعى والبومة الموجودة على يد نيللي في معظم المشاهد لكي توحي مكونات الكليب بالقوة، فهو باختصار كناية عن تصوير لاميرة محاربة عائدة من الحرب مع اسطولها.

وبواسطة الراقصين الذين برفقتها والتقنيات المستعلمة في الكليب ستخبر نيللي، عن قصص الحروب التي مرت بها، مع الحفاظ على الاستعراض الموجود في الكليب وعلى شخصيتها.

ويعتبر الكليب من أضخم الأعمال العربية من حيث تصويره على طريقة الـ3D، ومن حيث الإستعانة بغرافيكس جديدة وقد تم العمل على الفيديو كليب في ​لبنان​، حيث أحتاج الى نحو شهر في المونتاج لتركيب الـ3D والتفاصيل التقنية المضافة.