تداولت صورة للنجم الاسباني ​أنطونيو بانديراس​، من قبل متابعيه، حيث أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي.

هذه الصورة تم التقاطها منذ نعومة أظفاره، حيث ظهر من خلالها طفلاً بريئاً ذات ملامح طفولية. لكنها أثارت الدهشة للجمهور نسبةً لملامح وجهه الحادة اليوم، عكس طفولته كما صرّحوا ذلك من خلال تعليقاتهم. فصحيح أنّ أنطونيو يمتلك عدداً هائلاً من المحبّين، إلّا أنّهم في الوقت نفسه عاشقون للبحث عن صور وأسرار نجوم وكبار، وبالأخص لنقدها.

يشار إلى أنّ الفنان بانديراس قد نجح على مدار السنين، في تقديم أعمال فنية هامة تركت بصمة نجاح ستبقى عالقة في الأذهان.