بعد إنتشار خبر حمل دوقة كامبريج ​كيت ميدلتون​ بمولودها الثالث، صدر بيان عن القصر الملكي أن كيت تعاني من مرض القيء المفرط ​الحمل​ي، أو ما يُعرف بالانجليزية بـ hyperemesis gravidarum الذي يسبب لها الغثيان والقيء المفرط، وهذا الأمر منعها من القيام بزياراتها الرسمية يوم الاثنين الماضي.

ووفقاً لتقرير نشرته ​صحيفة تايم​ز، الإصابة بحالة التقيء المفرط خلال الحمل الأول يزيد من نسبة الإصابة بها في الحمل الثاني والثالث، ويسبب القيء في هذه الحالة، بجفاف ونقص العناصر الغذائية في جسم الحامل.

الإصابة بهذا المرض لا تُشكّل خطراً على ​الجنين​، إلا في حال كانت الحامل تخسر الوزن بدلاً من زيادته، الأمر الذي ينتج عنه ولادة رضيع صغير الحجم للغاية.