أطل الممثل ومقدم البرامج ​وسام صباغ​ في برنامج ​spot on​ الذي يقدمه الاعلامي ​رالف معتوق​ عبر صوت لبنان 93.3. في البداية أكد وسام أن الممثل اللبناني يبذل جهداً وتعباً كي يصبح وجهاً مألوفاً لدى الجمهور العربي .

في فقرة "Coming soon" ، كشف عن تجربة سيخوضها في مسرحية ستبصر النور قريباً وعن عمل فردي يجري العمل عليه والتفاوض قائم حالياً مع مسرح المدينة للمباشرة به، مشيرا الى انه استطاع خلق هوية خاصة به وهذا أمر يستلزم وقتاً للوصول إليه. أيضاً،في الاشهر المقبلة سيبدأ عرض مسلسل "​ثورة الفلاحين​" حيث كانت له مشاركة وكل المؤشرات تدل على ان هذا المسلسل سيترك بصمة.

أما عن برنامج "​قصة وقت​"،عبر الـotv ، فأعلن أنه سيعود في موسم جديد .

وفي فقرة "بين 2"، طرح معتوق على صباغ سؤالا عما اذا كانت شركة eagle films تذكرت وسام صباغ بعد مشاركته بعمل من انتاج falcon films المنافسة. لم يربط بينهما وسام  بل أوضح أن علاقة صداقة تجمعه مع الممثلة ماغي بو غصن زوجة صاحب شركة eagle films، وأن الحديث معها لا يمكن اختصاره بالعمل فقط ولا ضرورة لربط الامرين مع بعضهما البعض، معتبرا انه على الفنان ان تكون صفحته بيضاء مع كل الناس متحدثا عن فتور وليس عن خلافات مع البعض، وآخر من تصالح معه في الوسط هو "​لورين قديح​" وقد اتصل بها وتم حل المسألة. أما عن برنامج نسرين ظواهرة والفرق بين البرنامجين فأشار الى ان حساباته لا تُبنى على أساس من نجح بل من وصل الى الجمهور بطريقة أسهل.

وتابع:"​خدني معك​" برنامج يمكن طرحه في اي موسم طالما ان هناك ضيوف يمكن تكرار التجربة، وهو الاحب الى قلب وسام لانه عاش مع الناس من ال 2010 الى 2016. وإذا أردت أن أعرّف عن نفسي فأقول إنني أحاول تأدية عملي بأفضل طريقة وها أنا أواصل العمل للتطوير الشخصي يومياً واحاول ان ادخل الى قلوب المشاهدين من دون استئذان.

ولفت صباغ الى أنه يلجأ الى الطبيعة عندما يكون بحاجة الى الراحة اما عن المهنة التي يختارها غير التي يمارسها فيحب الطب ورسالته. وكشف عن تلقي ابنه عروضاً وهو يختار الذي يناسبه فالاولوية لدراسته. صباغ يحب ممارسة الشعائر الدينية وهو يصوم مع المسيحيين والمسلمين ويحب الاعياد.

وردا على سؤال عن المنافسة في الوسط، اعتبر انه لا يتوقف عند هذا الامر داعيا كل شخص الى القيام بعمله على اكمل وجه. وعن شخصه يقول إنه موجود يقدّم نوعية برامج معينة ويستقطب نسبة مشاهدة من الجمهور الذي يتابعه ، كما ويصب كامل تركيزه على تقديم برنامج وخلق فكرة جديدة لعرضها وخوض التجربة.

وعن طرح اسمه لتقديم برنامج " ​حسابك عنا​" واختيار ​وسام حنا​ لتقديمه قال: نعم طرح اسمي لكنني لم أخضع للـ pilot ولم يتواصل أحد معي والبرنامج يليق بي لكنه يليق بوسام ايضاً، وكان البرنامج لينجح معي بطريقة مغايرة عن وسام ، فأنا آخذ البرنامج الى مكان آخر بزرع نكهتي الخاصة فيه ووسام اعطاه نكهة معينة للبرنامج .

اما عن التعليم الجامعي فوسام يقول إنه يجمع بين الجدية وبين اساليبه الخاصة لدفع التلاميذ الى حب المهنة، كما اعلن انه سيعود الى دراسة الماجستير.

في فقرة "اقتضى التوضيح"، وعن سبب وجوده في عالم التلفزيون، ردّ صباغ: دخلت الى هذا العالم من خلال نبيل عساف وجيسكار لحود عبر برنامج "30 ليلة وليلة"، كما ان شاشة otv والقيّمين عليها آمنوا بالموهبة واعطوني الفرصة .

صباغ يؤيد فكرة الابتعاد عن الشاشة قليلا كي يرتاح الجمهور كما قال، مشيرًا الى ان برنامج قصة وقت تأخر لكنه وبوقت قصير حصد الكثير من الاراء الايجابية وعن مضمونه يقول: حاولنا التعاطي مع الحالات الانسانية التي عُرضت بعيدةا عن الحزن .

يرفض وسام ان تكون الممثلة ​ليليان نمري​ قد استنسخت برنامجه، معتبراً ان هذا النوع من البرامج ليس حكرا على أحد، لكن مساعدة حالة انسانية في برنامج ليليان قد تجعلك تقول انه قريب من برنامجي وانا اتصلت وباركت لها. وهل الخلاف مع لورين قديح كان لهذا السبب قال: لم انزعج من لورين قديح بسبب البرنامج بل بسبب شخصي. وختم قائلا: كل شخص يترك بصمته.

في فقرة "face off"، اتصل معتوق بالممثل ​جورج خباز​ الذي كشف عن ان علاقة صداقة تجمعه بوسام منذ زمن وانهما متفاهمان على كل الاسس. ويتابع خباز: وسام ابن أصل ... ابن عائلة وهو أمر ينعكس على عمله وتصرفاته مع زملائه وأفتخر اننا في يوم من الايام عملنا معاً ولا زلنا نلتقي ونستشير بعضنا البعض. واضاف: وسام من الاسماء التي اطرحها لمسرحياتي والعرض قائم وفي اي لحظة يمكنه العودة فالمسرح بيته. وكشف خباز عن ان وسام اعطى الكثير وننتظر منه الكثير وهو ضحّى بحياته المهنية على حساب حياته العائلية، داعيا اياه الى عدم الاستسلام لظروف البلد.

صباغ بدوره، اعرب عن فخره واعتزازه بجورج الذي يقدم فناً راقياً وعلامة فارقة ونظيفة وأخذ خطاً خاصا وسيؤثر مسرحه بالكثيرين.

وخلال الحلقة، استغرب صباغ فيروس الغيرة المسيطر على الاجواء وابدى استعداده للاتصال بالاعلامي رامي الامين لتوضيح الامور بينهما ولو عاد الزمن الى الوراء لما كان قد رفع دعوى قضائية ضده. اما عن ​تمام بليق​ فاشار الى ان تمام متى اصبح على الهواء يلبس شخصية المحاور ولا يجامل وهجومه يؤخذ في بعض الاحيان على انه صدامي.

واشار صباغ خلال الحلقة، الى انه لم يصل بعد الى المرحلة الذهبية في مسيرته لان الفرصة الذهبية لم تأت بعد.