تكثر برامج المساعدات الانسانية في فترات الأعياد الدينية، الا أن الممثلة ​ليليان نمري​ وطاقم عمل "​عزيزي المشاهد​"، اختاروا كسر القاعدة المعتمدة فخرجوا ببرنامج صيفي يجمع بين الفن والمجتمع، بين الفرح والحزن، محوره المساعدة بطريقة مميزة!

في التفاصيل، تستضيف ليليان نمري فناناً معروفاً، تحاوره بعد أن تقلّه في حافلة "مهضومة" مثل نمري، ثم يتوجهان لمقابلة شخص مكافح يعمل من أجل تأمين الاكتفاء الذاتي، فتقترح ليلو وضيفها أن يحلا مكان هذا الشخص في عمله لمدة يوم بهدف تطوير جودة عمله وتحسين انتاجه للمستقبل. خلال هذا اليوم، ينقل لنا هذا البرنامج معاناة كل عامل أو موظف حسب عمله فيما يمضي هذا الاخير يوم تسلية وراحة من تنظيم ادارة البرنامج.

من الجميل جدا، أن ُنذكّر المشاهد بالامور الحياتية التي لا يُسلط الضوء عليها الا في الاعياد وكأن المساعدة محصورة فقط في هذه الفترة من السنة!