احتفل الممثل المصري ​جميل راتب​ مساء الجمعة بعيد ميلاده الواحد والتسعين، داخل منزله في القاهرة مع ​أحمد كمال​ والممثلة ​سلوى محمد علي​، و​التهامي هاني​.

وبدا الممثل المصري جميل راتب بحالة صحية أفضل من الأيام السابقة، برغم ملامح ​الشيخوخة​ الطاغية على وجهه.

وتم الإحتفال داخل منزل الممثل جميل راتب وبحضور الأصدقاء المقربين، الذين تمنوا له عمراً يمتد حتى 150 عاماً، وتجاوب الممثل جميل راتب مع غنائهم لأغنية عيد الميلاد الشهيرة، ولكن بدا واضحاً أنه غير قادر على الكلام، مكتفياً بإبتسامة واسعة.