كثر هن الممثلات اللواتي تطلقن أو انفصلن عن أزواجهن، بسبب أعمالهن الفنية التي أحدثت لهن مشاكل أسرية مع الزوج، تم حل بعضها، والبعض الأخر أدى الى الطلاق أو الإنفصال.

الممثل اللبناني ​يوسف الخال​ كشف في لقاء تلفزيوني انه انفصل لوقت معين عن ​نيكول سابا​ قبل زواجهما بسبب فيلم "التجربة الدنماركية" الذي اطلت به سابا مع الممثل عادل إمام.
أما الممثلة ​سهير رمزي​ كشفت أن سبب طلاقها من زوجها محمد الملا كان دورها في فيلم "المذنبون" واللقطات الجريئة به.
بدورها الفنانة المصرية تحيا كاريوكا كشفت انها انفصلت عن زوجها المخرج فطين عبد الوهاب بعد فيلم "أحب الغلط" لشدة غيرته عليها.

وتقول مصادر صحفية ان قبلة الممثل ​عمر الشريف​ ل​فاتن حمامة​ في فيلم "صراع في الوادي" تسببت بطلاقها من زوجها عز الدين ذو الفقار.
الممثلة ​لبلبة​ كشفت ان طلاقها من الممثل حسن يوسف كان بسبب قبلة الممثل حسين فهمي لها في فيلم "بنت بديعة".
الممثلة ​هدى سلطان​ وبعد أحد الاعمال التي شاركت بها انفصلت عن الممثل ​فريد شوقي​ بسبب غيرته الشديدة عليها.
وقبل سنوات أعلنت الممثلة ​حورية فرغلي​ أن أحد مشاهدها في فيلم "كلمني شكراً" تسبب بإنفصالها عن خطبيها.
كذلك الممثلة ​نرمين ماهر​ التي اشارت الى ان دورها في فيلم "أوشن 14" تسبب في خصام زوجها لها يومان بسبب مشهد جريء.
الممثلة ​إيناس النجار​ انفصلت عن زوجها رجل الأعمال محمد محفوظ، وذلك بعد عقد قرانها بشهر واحد بسبب خلاف على عمل فني.
وأخيراً أعلنت الممثلة ​لقاء الخميسي​ انها كانت على وشك الطلاق بعدما تلقت عرض فيلم لم يوافق عليه زوجها لاعب كرة القدم محمد عبد المنصف فاعتذرت عن الفيلم.