اختارشاب بولنديان يسير عكس التيار وان يعمل على تحسين شكله الخارجي بطريقة قد يجدها كثيرون غريبة.

ولجأ الشاب البولندي إلى البحث عن نجوميته في الشيب والتقدم في السن، بدل أن ينفق الكثير من الاموال في محاولة الحفاظ على شبابه كما يفعل ابناء جيله.

واستطاع "باول لادزياك" أن يظهر بشكل أكبر من سنه الحقيقية بكثير، لدرجة أن البعض من الذين يصادفونه، يظنون أنه يبلغ من العمر 60 عاما، لكن حقيقة الأمر أن باول لادزياك، لا يزيد عمره عن 35 عامًا فقط.

واختار أن يصبغ شعره ولحيته باللون الأبيض، وهذا ماجلب له تقدير كبار السن، وحوّله الى نجم على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يتابعه أكثر من 330 ألف، بعضهم مفتون بقوته وشكله الرياضي، معتقدين أنه من كبار السن الذين يتقنون الحفاظ على سر شبابهم، ليكتشفوا لاحقًا صغر سنه.