صدر عن المكتب الاعلامي للممثل حسين فهمي البيان التالي:

تناولت وسائل الاعلام  المحترمة في الآونة الأخيرة ، عددا من الإشاعات المتعلقة بالحياة الشخصية والأسرية للفنان حسين فهمي، والتي لا أساس لها من الصحة على الإطلاق، ومن بينها إشاعة رفضه دفع مؤخر الصداق لطليقته الفنانة لقاء سويدان، أو اعتزامه الزواج من إحدى الفنانات، وقراره رفع دعاوى قضائية على صحافيين على خلفية نشر أخبار غير صحيحة.

وبناء عليه، يهم المكتب الاعلامي، توضيح الآتي:

بالنسبة للموضوع الأول المتعلق بمؤخر الصداق، فإن الممثل حسين فهمي يؤكد احترامه الكبير لأحكام القضاء المصري، وللتأكيد على ذلك، فإنه فور صدور حكم المحكمة بتاريخ 6 أغسطس الحالي، ولكونه حكما باتا ونهائيا، فقد تم اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لإنفاذه، وبناء عليه تم في اليوم التالي، أي 7 أغسطس، إيداع المبلغ المقرر في الحكم القضائي ، لدى مكتب المحامي الأستاذ يسري السيد المحترم، لتسليمه وفق الاجراءات المعمول بها، والمتبعة قانونيا في هذه الحالات.

أما بالنسبة للموضوع الثاني، أي اعتزامه الزواج من إحدى الفنانات، فإن هذا النوع من الأخبار  لا ينفك يتردد بين الحين والآخر وبصبغ مختلفة،  وهو لا أساس له من الصحة على الإطلاق، ولا يستحق التوقف عنده أو التعليق عليه، كونه مبنيا على أوهام وخيالات لا تخص إلا أصحابها.

انتهى.