في مقابلة أخيرة، كشفت الممثلة ​جينيفر لورينس​ عن تفاصيل حياتها الشخصية. جنيفر لورانس فتحدثت عن المشكلة التي تعرضت لها بعد أن سرب أحد الاشخاص صورها على ​الانترنت​ وهي عارية لها وذلك منذ ثلاث سنوات.
ووصفت جينيفر الحادثة بأنها بمثابة الصدمة غير المتوقعة. فقالت ان ​انتهاك خصوصية​ شخص مثالي ليس بقضية كبيرة، أما انتهاك خصوصية إنسان فذلك مريع.

وأشارت لورانس إلى الخوف الذي أصبحت تعيشه بعد تلك الحادثة وأكدت أنها أصبحت تشعر بالرعب في كل مرة يتصل بها مستشارها الاعلامي الخاص.