أصدر القضي قرار براءة الفنانة الأميركية ​تايلور سويفت​ بعد ان رفع عليها المنسق الموسيقي ​ديفيد مولر​ دعوى قضائية يتهمها بأنه خسر عمله بعد أن اشتكت لمديره انه تحرش بها واتهمها بالتشهير به في المحطة الإذاعية التي يعمل بها.

وأدلت المغنية الأميركية بشهادتها أمام هيئة محلفين في ​المحكمة الجزائية​أن مولر وضع يده تحت ثوبها قبل إحدى الحفلات في سنة 2013.ووصفت سويقت الحادثة بينما كان يستجوبها محامي مولر غابرييل مكفارلاند فقالت "كان حتما يتحسس.. ولفترة طويلة.. كان متعمدا".

أما مولر فقال إنه ربما حدث احتكاك دون عمد بسويفت ما جعله يمس ذراعها لكنه نفى أي تصرف غير لائق عن عمد.