يبدو ان الحرارة المرتفعة حاليا جعلت حرارة بعض اللواتي يطلقن على انفسهن لقب فنانات ترتفع الى ما فوق العادة الى ان اصبحن بحالة هذيان.
وها هي الصدفة تجمع بينريما ديبورولا يموتاللتين اصدرتا احدث اعمالهما على طريقة الفيديو كليب في الفترة الزمنية نفسها والمنافسة على اشدها لحصد لقب "ارخص صورة في فيديو كليب".
حين نشاهد العملين بعد جهد جهيد واصرار من قبل بعض الاشخاص، نصاب بإحدى الحالتين، اما الضحك الشديد وإما الغصة الكبيرة!وفي الحالتين لا يمكن الا ان نتحسر على الفن.
اصدرت ريما ديب "كوكو يا كوكو"، وطبعا ظهرت بصورة المرأة التي ترضيها اي المرأة "الرخصية" التي يريدها كل الرجال وتحسدها النساء ، ايحاءات جنسية بشعة ، اغنية دون المستوى واليكم المخيّلة وما يليها من "قرف".
لتطل من تسمّي نفسها ملكة الاغراء ، والتي على ما يبدو انها تفهم الاغراء خطأ، المشكلة ليست بالمايوه ولا باللباس الجريء فمن منا لا يحب المايوه والصيف والبحر؟ انما المشكلة بطريقة العرض التي لا تمت للانوثة وخفة الدم والاغراء بصلة، انما كلها نظرات سطحية لا يمكن ان يتقبلها المشاهد.
اذا، نجمتا الاغراء تتنافسان حاليا ، فمن تفوز بالكليب الارخص، رولا ام ريما؟!