كان حفلاً ناجحاً على كل المقاييس أحياه النجم الجزائريالشاب خالدفيمهرجانات صور الدولية، في أول زيارة له إلى الجنوب اللبناني، حيث ألهب الجمهور على مدار ساعة ونصف.

الشاب خالد قدّم أجمل أغنياته على خشبة المسرح والتي لاقت شهرة عالمية على غرار "عيشة" و"وهران" و "عبد القادر" و"الشابة" و"سيه لا في" و"دي دي" إضافة لباقة من أغانيه الحديثة والقديمة المستوحاة من التراث الجزائري وموسيقى الراي.

وعبر الجمهور اللبناني، الذي تفاعل بشدة مع الشاب خالد، عن سعادته الغامرة بالحفل الذي نُظم في إطار مهرجانات صور الدولية.

 

موقع "الفن" كان له لقاء مع نجم الراي:

كيف تصف علاقتك بلبنان؟

بيروت عشقي الاول فانا اسافر خصيصا الى لبنان للتمتع بالطبيعة واخذ قسط من الراحة حتى لو لم يكن لدي اي حفل، فأنا أعشق الشعب اللبناني الذي طالما استقبلني، حيث كنت أول فنان قّدم حفلاً في وسط المدينة عام 1993 وكان التفاعل لا يوصف ومن بعدها سافرت الى الأردن واحييت ايضاً عدداً من الحفلات.

ماذا تخبرنا عن موسيقى الراي؟

هي موسيقى تسعى للحب والسلام والكلمات الخاصة بالاغنيات ايضا رقيقة ومسالمة واليوم انتشرت هذه الموسيقى في كل انحاء الوطن العربي الحمدلله.

ما جديدك ؟

هناك ربما ديو مع فنانة لبنانية والعمل مستمر لتسجيل العمل.

من هي الفنانة العربية التي تحبّها ؟

انا احبالسيدة فيروزجداً واتمنى اللقاء بها. استمعت مؤخرا إلى اغنياتها الاخيرة واحببتها كثيرا وانا اراهن انها ستكتسح العالم.

لماذا صور بالتحديد؟

المتعهد اتصل بي واخبرني ان الحفل سيكون في صور وهذه المرة الاولى التي ازور فيها جنوب لبنان حماه الله من كل عدوان و هنا اذكر اني احييت ايضا مهرجان في بيت الدين و بعلبك.

 

هل ستبقى في بيروت ؟

طبعا انا سامكث هنا لمدة طويلة وربما هذه فرصة لاختيار اعمال جديدة.

هل يختلف الجمهور العربي عن الغربي؟

بالعكس التفاعل هو نفسه والحب لهذه الموسيقى كبير ومن كل الناس.