لم يتسع الملعب الروماني في صور نهار الجمعة الماضي لجمهور الفنان ​وائل جسار​ الذي قدم حفله الأول له هناك وتحديداً ضمن ​فعاليات مهرجانات صور الدولية​ للعام 2017.

بالتأكيد لم يتوقع أحداً كل هذا الجمهور الذي ملأ المدرجات، وليس ذلك فحسب بل استطاع البعض الآخر الذي لم يجد لنفسه كرسي يجلس عليه أن يقف ليستمتع بكل ما قدمه وائل جسار من أغنيات مميزة، على وقع تفاعل جماهيري كبير جعل من ليل صور واحة من الفن والفرح.

جسار صعد الى المسرح عند الساعة التاسعة مساءً واستهل الحفل بتحية ل​رئيس مجلس النواب نبيه وبري​ وعقيلته السيدة رندة عاصي بري، وأهل الجنوب اللبناني، من ثم قدم تحية منه للجيش اللبناني بمناسبة مرور عيد الجيش.

الى ذلك بدأ جسار بتقديم أغنياته على المسرح فتنقل بين اللون الرومانسي والحماسي فغنى أشهر أغنياته على المسرح، وسط تفاعل الجمهور الكبير معه في وقت شهد الحفل حضوراً رسمياً وسياسياً على أعلى المستويات كوزير الثقافة غطاس خوري وعقيلته، ووزير الاتصالات جمال الجراح وعقيلته، كما عقيلات عدد من النواب والوزراء، ورئيس اتحاد بلديات صور حسن دبوق وعقيلته، وقيادات امنية وعسكرية وفعاليات اغترابية.

لم يكتف جسار بأغنياته على المسرح فقدم أغنية السيدة ​فيروز​ "نسم علينا الهوا" عندها تفاعل الجمهور معه بشكل كبير وصدحت أصواتهم في المسرح الروماني القديم، فبدت المشهدية خيالية فيها الكثير من الوطنية والسحر والجمال.

جسار اختار ان ينهي الحفل بتحية لروح لموسيقار الراحل ​ملحم بركات​، فكانت مبادرة مميزة حيث غنى له أغنية "على بابي واقف قمرين" فاشتعل المسرح الروماني من جديد، وسط حماسة رهيبة استطاعت أن تُفرح مدينة صور وتُسعد قلوب أهل الجنوب.

كواليس الحفل:

شهد الحفل حضوراً جماهيرياً كبيراً حيث نفذت كل البطاقات، في وقت كان جمهور كبير يقف على بوابات المهرجان يطلب المزيد من البطاقات.

لم يتوقع المنظمون هذا الجمهور الكبير ربما، فبدا التنظيم غائب وليس على قدر التوقعات، فكثير من الحضور لم يستطيعوا الوصول الى مكان جلوسهم وان وصولوا وجدوا أخرين قد جلسوا مكانهم.

كانت مميزة جداً خطوة وائل جسار بالغناء للسيدة فيروز والموسيقار الراحل ملحم بركات كتحية منه لهما، فتفاعل معه الجمهور بشكل كبير.