انتشرت صورة للفنانة الراحلة ​سعاد حسني​ قبل وفاتها بفترة جالسة الى جانب الفنانة اللبنانية صباح وبدت حسني بوزن. وراح الناس يتساءلون حول سر هذه الصورة فأتى الرد عبر الفنان ​سمير صبري​ خلال عندما حل ضيفاً على برنامج "سيداتي آنساتي" فكشف أن الفنانة الراحلة نجحت أن تخسر 18 كيلو من وزنها قبل وفاتها. وأضاف أنها أجرت عملية تجميل لوجهها وأسنانها.
وأكد أنها كانت تود العودة للعمل فقد اتصلت بسمير خفاجة مؤسس فرقة "الفنانين المتحدين" وأبلغته أنها تريد المشاركة في احدى المسرحيات.
وقال: "أنا مقتنع بأن السندريلا لم تقدم على إلقاء نفسها من شرفة منزلها وتقرير الطب الشرعي البريطاني والمصري أوضح أن الجسد خال من الكسور ولكن فيه كدمة في الرأس والجسم".