انتحرت عارضة الأزياء البنغلاديشية ريسيلا بينتي البالغة من العمر 22 عاماً شنقاً بينما كانت تجري مكالمة فيديو مع زوجها.

وفي حديث لصحيفة "تايمز أوف ذا إنديا" مع أحد أقرباء ريسيلا الأربعاء الماضي، صرّح انه تمّ ايجاد المتوفية معلقة بحبل في منزلها وحاولوا التواصل معها الا انها لم تستجب لهم، فسارعوا لنقلها إلى ​المستشفى​.

لكن إسعافها السريع لم يكن يجد نفعا فقد أعلن ​الأطباء​ أنها فارقت الحياة قبل أن تصل إلى المستشفى.

ويقال ان الاسباب التي دفعتها للانتحار ليست المشكلات التي تواجهها مع زوجها الذي أنجبت منه طفلة.