انتشر مقطع فيديو على ​مواقع التواصل الاجتماعي​ تحت عنوان " وفاة مذيعة باكستانية على الهواء مباشرة" وظهرت المراسلة اثناء تغطيتها لحدث معين ثم توقفت فجأة عن الحديث وتغيّر لون وجهها ثم سقطت على الارض.

وحقق هذا الفيديو نسبة مشاهدة عالية وحصدت المذيعة على تعاطف الناس المذيعة وراح الناس يعبرون عن حزنهم بوفاتها إلا أن بعد ما أثير من جدل حول هذا الفيديو، تبين أن المذيعة الظاهرة فيه لم تفارق الحياة بعد، حسب ما ذكر موقع "عربي21".

الا ان المذيعة لم تمت بل أغمي عليها وتم نقلها الى ​المستشفى​ وقد استردت صحتها مرة أخرى.