إن كبح الرغبة في ​التبول​ قسرياً بغرض تمرين المثانة والتحكم في التبول، خاصة لدى الأشخاص الذي يعانون من المثانة الحساسة، قد يسبب آلام وتقلصات والشعور ب​الغثيان​، وفي أسوأ الحالات قد تلحق أضراراَ ب​الكلى​.
ومَن يشعر بأنه يتبول أكثر من المعتاد، يمكنه اللجوء إلى السجل اليومي، الذي يتم فيه تدوين بعض المعلومات الهامة، مثل عدد مرات التبول وكمية ​السوائل​، التي تم شربها، وكذلك توقيت شربها، بالإضافة إلى كمية ​البول​، والتي يمكن قياسها بواسطة كوب قياس. وبعد ذلك، يتم الذهاب إلى اختصاصي مسالك بولية، وتقديم السجل اليومي له.
كما ينبغي استشارة ​الطبيب​ أيضاً في حال وجود دم في البول، أو في حال الذهاب إلى المرحاض بإستمرار على نحو مفاجئ.