كلوديا مرشليان​ ، كاتبة لبنانية مبدعة قدمت عشرات النصوص التي شكّلت للدراما اللبنانية تطورا رائعا في السنوات الاخيرة.
حاكت الواقع، تحدثت عن قصص الحب والخيانة والأمومة وحياة تعكس حياة الكثيرين من اللبنانيين، وتكلل نجاحها هذا العام من خلال:" وين كنتي"، و"​ورد جوري​"، وننتظر عرض مسلسل:" ثورة الفلاحين".

هل نجحت الدراما اللبنانية بإثبات وجودها، هذا العام؟
اعتقد ان الدراما اللبنانية اثبتت هذه المرة نجاحها ووجودها اكثر من كل السنوات الماضية. عُرضت وتنافست عدّة مسلسلات، وكلّها كانت لديها نسبة مشاهدات عالية وتقاربت النسب بنقاط قليلة، ما يدل على ان الناس احتاروا ماذا يشاهدون، وهذا دليل على ان نوعية المسلسلات كانت رائعة هذا العام.

هل فعليا اصبح لدينا دراما لبنانية تنافس في الخارج ؟
العوامل تأتي متتالية وليس دفعة واحدة، نحن نعمل، وعاما بعد عام نجد هذا التطور، والعام 2017 كان ثمرة هذه السنوات الماضية كلها. انا وحدي خلال 11 عاما قدمت 52 عملاً، نحن نعمل ولا نجلس في بيوتنا بل ان هنالك اسماء جديدة تظهر وتنجح، اصبح لدينا دراما لبنانية تتطور ونافست هذا العام الاعمال السورية وكان لنا وجودنا المسيطر على الاراضي اللبنانية.
كان لديك خلال هذه السنوات اسم كبير على رأس الهرم، والمنافسة في فترة ما كانت مفقودة لأننا شعرنا ان الفارق بينك وبين المرتبة الثانية بعيدة، ولكن هذا الزخم سبّب انتقادات وجعل الناس تلاحظ نصوصا مستوحاة من الخارج، على سبيل المثال مسلسل:" وين كنتي"، و"العشق الممنوع"، مسلسل:: ورد جوري"، و"فاطمة"....

ما وجه الشبه بين "فاطمة" و"ورد جوري "؟
الفكرة الاساسية المبني عليها كل المسلسل.
وهل هم من اخترعوا موضوع الاغتصاب برأيك؟ انا قرأت مئات القصص عن الاغتصاب وحتى بلبنان مروان نجار تحدث عن الاغتصاب، لا يمكن ان نقول هذا الكلام، فالمعالجة هي القصة كلها، ممكن ان يكون لديك 1000 فكرة في راسك ولكن لا تعرف كيف تعالجها وتكتبها. قد يكون لدي 100 سؤال للفنان ولا اعرف ان اجري مقابلة كما تجريها انت، بالنهاية، الاساس هو في كيفية ممارستك لعملك ومهنتك ومضمونه. الصحافة وجّهت دائما الاتهامات والانتقادات لكل المسلسلات. "الهيبة"، مأخوذ من مسلسل تركي ورأينا الاثباتات والصور ولكنهم عالجوه بأرض البقاع، والمسلسل نفسه أُخذ منه مسلسل" بلحظة"، ولكن لم يلاحظ أحد ذلك لأن المعالجة كانت مختلفة. وايضا قيل ان قصة مسلسل كارين رزق لله مقتبسة ولكنها عالجتها بطريقة خاصة. بالنهاية الحياة واحدة والقصص تتشباه اينما كنا، كما هنالك 7 مليار انسان لديهم نفس التقاسيم لكنهم لا يشبهون بعضهم ، كل احد يشبه نفسه وكل كاتب يكتب شيئا من داخله ويخصّه وحده، قصص الحب والخيانة والاغتصاب موجودة اصلا.
لا اعرف ما اذا كان يحق لي ان اقول هذه الجملة ولكن "ما زال الناس يستخفون بالدراما اللبنانية وبنصّها" !

هكذا برأيك؟
الصحافة اللبنانية تنتقد الدراما اللبنانية دائما، وقد أكون أحيانا احد الذين ينتقدونها..
انا صراحة لا أسأل الصحافة ، لأن المسلسل ليس للصحافة بل للناس، والنقاد شغلتهم هي ان يروا ماذا ينقص المسلسل وكيف سينتقدونه وهم الذين يضعون شغلتهم على الجرح، لا تسأل النقاد لانهم يرون الجيد والعاطل، لكن الناس الذين يشاهدون الدراما اللبنانية ليسوا مستخفين بها، وانا المس هذا الموضوع من الشارع، الناس تحب الدراما اللبنانية ولا مشكلة اذا انتقدت الصحافة، فهذه شغلتهم.

كارين رزق الله​ اكدت، انها تصدّرت بفارق كبير في رمضان، في مسلسلات الساعة 8 ونصف..
"ايه اكيد اذا قالت هيك يعني صحيح"، انا احب كارين رزق لله كثيرا بما تكتبه وما تقدمه، وايضا احب تمثيلها وأعتبرها حالة لفتت الناس في السنوات الاخيرة واستطاعت ان تثبت نفسها، والدليل ان التلفزيونات "تتقاتل عليها"، وهي يجب ان تستفيد من محبة الناس لها لتستمر اكثر واكثر.

النجمة ​سيرين عبد النور​ قالت ان من بين الاسباب التي ادت الى ان تتجه نحو الدراما السورية، انه لا توجد نصوص لبنانية ملفتة هذه الفترة..
هذا رأي سيرين طبعا ، لولا أنها مقتنعة لما قالت هذا الكلام.

كلوديا مسالمة الى هذا الحد؟
أبدا، ولا أوافق مع سيرين عبد النور ولكنه رأيها، واحترم رأيها، لكنني لا اوافقها طبعا، في السؤال السابق قلت اني اوافق على ما قالته كارين لان لديها حضور، لكني لا اوافق سيرين انه لا يوجد نص لبناني .

ما رأيك ب​نادين نسيب نجيم​؟
ناجحة جدا وحضورها مميز .

هل تكتبين مسلسلا لنادين الراسي كما سمعنا؟
لا، غير صحيح.

لمن تكتبين؟
لا أكتب الى شخص معين، انا أُحضّر لعمل لرمضان المقبل، وأُحضّر 60 حلقة حقبة قديمة مع ايغيل فيلمز ولكنهما لن يعرضا قريبا.

ما رأيك ب"​كراميل​"؟
احببته كثيرا، وكان فعلا مختلفا و يشبه نفسه كثيرا وبعيد عن كل الاعمال الاخرى وفعلا كالكراميل وكانت الادوار طبيعية على عكس ما نقدم الكوميديا عادة.

لماذا يقال دائما ان الدراما المصرية تتفوق كثيرا على الدراما اللبنانية؟ تابعت المسلسلات المصرية؟
لم اتابعها، انا حتى اليوم احاول متابعة الاعمال اللبنانية التي لم احضرها، شاهدت" الهيبة" .

حسنا، انا تابعت بعض المسلسلات في الدراما المصرية ولاحظت قوة النصوص لديهم، ابرزهم "حلاوة الدنيا" و"لاعلى سعر"، فعلا النصوص رائعة والمسلسلات تجعل المشاهد مندمجا الى اقصى الحدود..
طبعا، ولكن يجب ان اقول لك ان هنالك 44 مسلسلا مصريا هذا العام برز منهم 5 ، هذا يعني ان هنالك سقوط كبير وواسع او بالأحرى، الناس لم تتابع كل شيء و النجوم الكبار لم ينجحوا بجذب نسبة كبيرة من المشاهدة، تصدّرت نيللي كريم وهند صبري و"لا تطفئ الشمس" ، نحن نتمنى ان يكون لدينا هذا العدد ويبرز منهم عدد كبير ايضا.

من اين نعرض 40 مسلسلا؟! ليس لدينا عدد كبير من الكتاب..
يوجد كتاب وسيصبح لدينا اكثر لن تبقى الدنيا كما هي.

الانتاج يظلمكم احيانا، ومثلا هذا ما قالته كارين رزق لله.
طبعا اكيد، كان لديها مشاكل انتاجية وهذا كان واضحا، وكلنا نصادف هذه المشاكل.

"لآخر نفس"، تفوّق على "ورد جوري"، حسب ما تقول كارين عن نسب المشاهدة..
لما لا؟ نعم تفوّق على "ورد جوري"، ليس لدي اي مشكلة، وانا اكتب مسلسلا، لاقول شيء ما ويصل الى اكبر نسبة من الناس.

لن تكررا تجربة "روبي"، الناجحة انت وسيرين عبد النور؟ اشعر ان هنالك توتر بالعلاقة..
غير صحيح، ليس لدي مشكلة مع اي شخص ولا اي ممثل او ممثلة، ابدا. انا انسانة قريبة من الجميع وأرد على الجميع، على كل الناس مهما كنت مشغولة.
نحن بالنهاية نُثني على جهودك، واذا انتقدنا وفضّلنا في بعض الاحيان الدراما المصرية فهذا دافع لان يكون لدينا دراما لبنانية مثالية.
والدراما المصرية عريقة من 30 او 40 سنة، وهم علّمونا ما هي الدراما العربية وهم 90 مليون وحضورهم كبير، لديهم تاريخ من الكتابة والفن وطبيعي ان يكون لديهم 5 نصوص رائعة بهذا الشكل.

ماذا ينتظرنا في ثورة الفلاحين؟
"ثورة الفلاحين"، مسلسل يحكي عن 1850 قبل الثورة، عن الطبقية والمشاكل بين الناس. انه مثير للجدل، الانتاج ضخم وهناك ثقة كبيرة بالعمل وبفريق العمل وفيليب اسمر عمل بطريقة رائعة. اتمنى ان يصل الى كل الجمهور ويحظى بإعجابه، لاننا تعبنا ونتمنى ان يكون علامة فارقة.

ستكون النجمة ​كارول سماحة​ بطلة مسلسلك الجديد ..
نعم، وبالصدفة. الفيلم لكارول سماحة وبديع ابو شقرا من اخراج باسم كريستو ، ونحن نريد ان نقوم بفيلم مميز.

وماذا عن ستار اكاديمي، هل انتهى؟
شركة "انديمول"، اقفلت في الشرق الاوسط وليس هنالك انتاج للبرنامج.