في البداية كنت تودين تمزيق ثياب زوجك أما الآن فلم تعودي تشعرين بهذا الأمر، فإذا كنت تعانين من نقص في الرغبة الجنسية يقول خبراء الصحة بأنك لست الوحيدة، فإن 40 مليون إمرأة في الولايات المتحدة الأميركية يعانين من هذه المشكلة، وإليك نصائح لإعادة الرغبة إلى سابق عهدها لتستمتعي من جديد وهي :

ترتيب غرفة النوم :

صدقي أو لا تصدقي فإذا كانت غرفة نومك فوضوية فهذا يقلل من رغبتك الجنسية لأنك ستتلهين بالنظر إلى ما يجب تغييره في الغرفة وهكذا لا تركّزين على مشاعرك وعلى شريكك، فالفوضى هي تذكير لكل الأمور التي لم نُحسن القيام بها في حياتنا وهذا قد يؤثر على الإحساس بالهدوء الذي يساعد المرأة على الاسترخاء، لذلك أبعدي كل ما يشتّتك مثل التلفاز والفواتير وضعيهم في غرفة أخرى ثم ركزي على مشاعر الحب والرغبة ثم أدخلي في مزاج ل​ممارسة الجنس​.

تعاملي مع غضبك تجاه شريكك:

إن الغضب الذي تشعرين فيه تجاه شريكك من تصرف ما قام به أو لأنه لم يساعدك في إنجار مهمة ما، يُولّد شعوراً بعدم الرغبة في ممارسة الجنس، وننصحك بمعرفة السبب الذي أغضبك وتعاملي معه ولا تدعي الغضب يسمّم علاقتكما.

لا تكوني تواقة إلى الكمال:

فإذا كنت من الأشخاص الذين يضعون معايير عالية تَقْرُب إلى الكمال، يجب أن تظهري بشكل لا تشوبه شائبةو على رائحتك أن تكون زكية، كما وأن على شريكك أن لا يهمل حلق ذقنه و على شكله أن يكون مثالياً. عدم توفر كل هذا يحبطك ويسبّب لك التوتر وينقص من رغبتك الجنسية، وننصحك بأن تركزي أكثر على الاستمتاع باللحظة التي تعيشانها وأن يكون هدفك التسلية والمرح.

تحكّمي بمشاكلك المادية:

من أكثر المحبطات وما يجعلك تفقدين ​الرغبة الجنسية​ هي التفكير في الهم الاقتصادي الذي يسبب الضغط النفسي وبالتالي زوال الرغبة، وكل ما يمكنك فعله أن تنظمي عدد المرات الذي تفكرين خلالها بمشاكلك المادية وهكذا لا تضطرين الى التفكير فيها خلال استعدادك لممارسة الجنس.

غيّري نظامك الغذائي واضبطي مستوى الكوليسترول :

أثبتت الدراسات ارتباطاً وثيقاً بين ارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم وبين انخفاض الرغبة الجنسية لأنه يخفّف من تدفق الدم إلى الأعضاء الحميمة، لذا تخفيف كمية الدسم الذي نأخذه من ا لحليب كامل الدسم أو من الدهون الحيوانية يخفض معدل الكوليسترول في الدم ويحسن الصحة الجنسية.

استعيضي عن حبوب منع الحمل ب​الواقي الذكري​:

فقد أُثبت أن هذه الحبوب التي تحمل مواد هورمونية قد تؤدي إلى جفاف في المنطقة الحميمة وإلى خفض الرغبة، لذا ُيفضّل ان تخبري طبيبك ليصف لك نوعا آخر أو استعيضي عنها بالواقي الذكري.

عالجي مشاكل الغدة الدرقية:

إن عوارض تباطؤ عمل الغدة الدرقية هي التعب، وجفاف البشرة وكسب الوزن وتساقط الشعر ويؤدي أيضاُ إلى خفض الرغبة الجنسية، لذا لا تترددي في زيارة طبيبك والحصول على العلاج المناسب لتحسين صحتك وأيضاً الليبيدو أو الرغبة الجنسية أيضاً.

أخرجا في مواعيد ليلية كما في السابق:

إذا لم تلتقيا منذ زمن على عشاء أو فنجان قهوة وتتحدثا، فهناك مشكلة كبيرة بينكما قد تطفئ نار الرغبة، لذلك احرصي على تنظيم موعد على العشاء تجتمعين فيه مع زوجك ولا تركزي على ما ستحصلين عليه عندما تعودان إلى المنزل بل فقط على المتعة والراحة لا على النهايات الكاملة.(ترجمة الفن)