بعد ما أثارت الممثلة اللبنانية ​نادين الراسي​ الجدل بالرسالة التي وجّهتها للاّجئين السوريين في لبنان، والهجوم الذي تعرّضت له من قبل فنانين وإعلاميين سوريين، ردّت نادين ووضحّت ما قصدته.

نادين في البداية اعتذرت لمن فهم أنّ كل الشعب السوري مقصود في رسالتها، مؤكدةً أنّها قصدت بعض السوريين الذين يهاجمون الجيش اللبناني، كما أنّها عادت وفجرّت مفاجأة جديدة بعد أن شغلت وسائل التواصل الإجتماعي في الساعات الأخيرة تعلن فيها أنّ أقاربها من جهة والدتها هم في الجيش السوري ويحاربون الإرهاب.

وكتبت نادين عبر صفحتها: " أكيد بعتذر من كل حدا انزعج من كلامي بس بأكِّدلكن فهمتوني غلط ، أنا إمِّي سوريّة يا جماعة و أقاربي بالجيش السوري لليوم".