اشتعلت الحرب منذ فترة بين اعلاميين بسبب المنافسة القوية بينهما للفوز ب​الممثل​ الشاب.

ووصلت الأمور بينهما إلى قطيعة شبه كاملة خصوصاً بعدما فاز أحدهما بالممثل وأصبح على ​علاقة عاطفية​ به.

ولكن السعادة لا تدوم طويلاً ... فقد وجد ​الاعلامي​ نفسه في موقف محرج جداً عندما علم أن حبيبه الممثل على علاقة عاطفية بصاحب شركة انتاج.

ووقعت مشاكل كبيرة بين الاعلامي والممثل وأصبح كل واحد منهما يخطط لل​انتقام​ من الآخر: الاعلامي يخطط للانتقام من الممثل بسبب خيانته .. اما الممثل فيحاول الانتقام من الاعلامي الذي فضحه بأنه مثلي الجنس بعدما حاول طويلاً اقناع من حوله بأنه "رجّال" ويواعد نساء كثيرات ومنهن متزوجات !