استذكرت الممثلةلورين قديحشقيقها الشهيد قائلة: " بتذكر خيي كيف كان ملفوف بالعلم اللبناني والرصاص عم يزلغط.. بتذكر خيي التاني لما انفقد 21 يوم بمعركة ادما وكيف كنت انطرو عالبلكون كل ليلة..

" بتذكر خيي التالت كيف كانت تنكسر رتبو ويتعاقب لما يزمر زمور الجنرال. 3 اخوة بالجيش ،النا اكتر ما حدا الو وما يوم انوترنا ".

ودعمت لورين جيش وطننا قائلة: " ولبين ما نسمع الاخبار الحلوة من جيشنا و"اللي معهم" بعرسال،ضووا شموع،صلوا لنصرتهم،غير هيك التغريد لا بقدم ولا بحرّر، عاش الجيش اللبناني".