توصل علماء من جامعة:" نوفوسيبيرسك"، الروسية، إلى تطوير طريقة جديدة لمعالجةزرق العينأو ما يعرف بالـ"غلوكوما".

يعتبر الزرق، أحد أكثر أمراض العين شيوعاً، وغالباً ما يتسبب هذا المرض بالعمى الكلي أو الجزئي في حال عدم معالجته.

وحول هذا الموضوع، صرّح علماء من جامعة:" نوفوسيبيرسك"، الروسية:" ان هذا المرض هو من أخطر الأمراض التي تصيب العيون، وتعاني منه شريحة كبيرة من الناس. تشهد العين في عمر الستين تغيّرات فيسيولوجية معينة، تؤثر على عملية احتباس السوائل داخلها، وبالتالي ارتفاع ضغطها الداخلي، لذلك كان لا بد من إيجاد حل لمعالجة هذا الارتفاع".

وأضافوا: "لقد طوّرنا مؤخرا حشوة داخلية رقيقة، تتم زراعتها داخل العين، سماكتها لا تتجاوز الـ 500 ميكرون. تساعد هذه الحشوة على ضبط حركة السوائل داخل العين، وتقليل ضغطها الداخلي، وبالتالي ستساهم في علاج الزرق. وأهم ما يميّزها، أن بنيتها المسامية مصنوعة من بوليميرات الكولاجين، التي تجعلها تتحلل بعد 4 أشهر من تركيبها تقريبا، من دون أن تترك أي آثار سمية في العين".