حياة أولاد ​أنجلينا جولي​ و​براد بيت​ ليست طبيعية أبداً حيث أنهم يمضون وقتهم في السفر بين البلدان ويتنقلون من منزل فخم إلى آخر، ويعيشون حياة ليست مناسبة لأعمارهم.

وقد رصدوا الأسبوع الماضي في ناميبيا حيث افتتحت شيلوه ملجأ للحيوانات البرية باسمها ثم عادوا إلى مكان إقامتهم الحالية في ​كاليفورنيا​ ليستمتعوا بجولة في ديزني لاند.

ولكن بينما يبدو أنهم يعيشون حياة ترف لكن الأصغر بينهم يفضلون الأمور البسيطة، فيفيان التي أصبح عمرها تسع سنوات هذا الأسبوع رصدت تستمتع برفقة والدتها أنجلينا في منطقة لوس فيليز بـ لوس أنجلوس أمس. 

ومع عائلة كبيرة كعائلة بيت- جولي، فأن تكون وحدها مع والدتها هو مصادفة نادرة وكانت فيفيان سعيدة بأن تمضي وقتها مع أمها وحدهما.

وقد لفت أنجلينا ذراعها حول ابنتها الصغرى التي استجابت بأن شدتها نحوها لتقبلها.
النجمة البالغة 42 عاماً أقامت عيد ميلاد لتوأمها بمناسبة بلوغهم سن التاسعة حيث اجتمع كل أبنائها فأخذتهم برحلة فخمة إلى دزني لاند ومنتزه ديزني في كاليفورنيا، وتواجد فيها كل من مادوكس 15 عاماً باكس 13 عاماً زاهارا 12 عاماً وشيلوه 11 عاماً.

وقد تجمع العديد من معجبي النجمة في المنتزه ولم تكترث أنجلينا للأمر.(ترجمة الفن)