انشغلت مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين في سوريا بخبر إحياء الفنانة اللبنانية هيفا وهبي حفلاً بأحد فنادق دمشق خلال أيام عيد الأضحى المبارك.
ودأبت صفحات على نشر الأجر الذي ستتقاضاه بأنه 70 ألف دولار، وأن بطاقة الحضور الواحدة ستباع بما يقارب 300 دولار.
لكن الصدمة والإحباط أصابتا السوريين بعدما نشر موقع "الفن" نفياً لهذه الأخبار، حيث عادت هيفا لتتصدر حديث السوريين عبر السوشيل ميديا ولكن بحزن، خاصة أنهم عولوا الكثير على رؤيتها في دمشق مجدداً بعد غياب ما يقارب سبع سنوات.
كثير من السوريين لم يصدقوا ومازالوا مصرين على الخبر رغم تكذبيه، مؤكدين أنهم سيكونون أول الحاضرين وأنهم جهزوا أنفسهم لحضور حفل من العمر.
كل ذلك.. يكشف أن لهيفا وهبي جمهور كبير في سورية.. كان متحمساً جداً لرؤيتها.. فهل تفاجئ النجمة اللبنانية جمهورها هناك وتحيي حفلاً بموعد آخر بعد كل ذلك الحب؟ نتمنى ذلك.
إذاً وهبي لن تعني في دمشق خلال عيد الأضحى.. بل ستغني في فندق المونفبيك ببيروت إلى جانب الفنان السوري ناصيف زيتون، هذا الحفل من تنظيم شركة حفلات برودكشن، لصاحبها عماد قانصو، وبرعاية موقع "الفن".
وإستثنائياً ولأول مرة ستسمح إدارة الفندق بإحياء الفنانين ​هيفا وهبي​ و​ناصيف زيتون​الحفل في الباحة الخارجية أمام المسبح الخاص بالفندق.