أطل الفنان السوري ​شادي أسود​ ضمن برنامج "بلا تشفير" من تقديم ال​إعلام​ي ​تمام بليق​ على قناة "الجديد"، وأكد شادي على أنه إختار الإبتعاد عن الساحة الفنية بسبب الحرب في بلده وتقديم بعض الأغنيات الوطنية خدمةً للقضية السورية.

كشف شادي في بداية الحلقة عن تعرضه للضرب داخل أحد الأفرع الأمنية التابعة للنظام السوري بعد مشادة مع أحد العناصر الأمنية، وأكد على أنه أول فنان سوري من الجيل الجديد يصل إلى الوطن العربي مشدداً على أنه يتحدى أي مطرب بأن يغني كما يغني ولكن الدنيا حظ، وحينما وصل الى النجومية كان أغلب نجوم اليوم قابعون في منازلهم، وشدد على أنه كان أهم من ملحم زين ورويدا عطية وديانا كرزون وسعود ابو سلطان حتى عام 2009 ولكن الدنيا تقلب وهو اليوم في دائرته الخاصة.

هذا واعتبر شادي أن فضل لبنان على كل الفنانين وعلى رأسه، وأن فضل سوريا على كل الفنانين اللبنانيين الذين أحيوا الحفلات والمهرجانات قبل الأزمة و "طلعوا مصاري"، وكشف عن وقوف بعض الأشخاص الى جانبه أثناء ضيقته ولكن بالمطلق لم يفده أحد داخل سوريا، وكشف للمرة الأولى على أنه هرب من سوريا حينما شارك في برنامج سوبر ستار عام 2003 حيث كان جندياً في الجيش السوري ولم يتوقع أحد ذهابه الى لبنان.

عن علاقته بشقيقه الفنان هادي اسود أكد على أن هادي أخاه ولكن ليس صديقه ولم يكشف عن سبب منع دخول هادي من دخول سوريا، مشدداً على أن هادي يعمل على إنجاز أوراق الجنسية في الولايات المتحدة الأمريكية وهذا السبب يمنعه من دخول سوريا، ومن ثم كشف أن هادي لا يزور سوريا لأنه يحب العيش في الخارج، وكشف عن عدم معرفتة بمقر إقامة أخيه هادي في أميركا وتمت عزيمته الى عرس هادي كما بقية الناس، وأكد على أنه فرح جداً لحظة دخول هادي الساحة الفنية أكثر ما فرح لنفسه لحظة نجاحه.

في السياسة كشف شادي عن إنتقاده لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد لأنها ضمت بعض الوزراء الفاسدين وكشف عن نومه جانب باب منزلهم حاملاً للسلاح، وأكد على تمسكه بالرئيس الأسد قائلاً "الله، أهلي، وبشار الأسد لأنو صاين اهلي يللي هنّي الشعب السوري".

هذا ووجه رسالة مبطنة الى نجوم اليوم، حيث قال للفنان اللبناني فضل شاكر "الله يسامحك يا فضل خلى غيابك عن الساحة ضيع لأن غياب الأحصنة بيخلق فرص عمل للحمير"، وأكد على أن عدد من الفنانين حاولوا أن يكونوا فضل شاكر ولكنهم فشلوا.