خلال الحلقة 30 من مُسلسل ​بلحظة​، إتصل وجيه بيك(والد روان طحطوح) بـِ سيف (​زياد برجي​) ليُخبره بأنّ عارف هو من أطلق النار على المنزل لينتقم من خاله أديب (مجدي مشموشي) بعد أنّ تمّ طرده من المصنع فقرر الإنتقام بهذه الطريقة ، وأخبر وجيه أنّ أديب هو من لفّق التهمة لـِ جنى لكي ييطردها من المصنع، وفور علم سيف بهذا الموضوع جنّ جنونه.

وإتصلت روبا (كارمن لبس) بـِ فلك لتقولها أنها ستخبر أهلها بأنّها أجهضت فحزنت فلك ووعدتها روبا بأن تقف إلى جانبها.

وفي الوقت عينه ، إتصلت روبا وأخبرت أهل فلك بأنها أجهضت.

وخلال الحلقة، حاول فادي خطيب نايا السابق من التقرب من جنى خصوصًا أنّه بدأ العمل بمصنع سيف.

وقبلت جنى عزيمة فادي فأخبرته أنّها تحب سيف صاحب الشركة بطريقة مُبهمة وهو أخبرها عن نايا أيضاً.

أمّا والدة نايا(​هيام أبو شديد​) فصفعت إبنتها بعد أن أمضت ليلة خارج المنزل مع سيف خصوصًا أنّها تُعارض هذه العلاقة بشدة.

وزارت والدة نايا سيف لكي تخبره بأنها تعارض هذه العلاقة، فأخبرها بأنه يحب نايا كثيراً وأخبرها بأنه مُصرّ على أنه تقبل هذه العلاقة.

وأخبرت نايا سيف بأنّ تالا على علاقة بـِ جلال (​يوسف حداد​) فوقعت مشاجرة بينهما ووضع جلال في السجن.