تؤثر الأوضاع غير المستقرة في المنطقة على القطاع السياحي والفني بشكل كبير. ففي ظل الركود الفني الذي يسود المنطقة، رغم بعض المحاولات التي توصف بالمخاطرة والمجازفة، والمشاكل الأمنية التي غيرت وجهت السياح إلى بلاد أخرى، يبقى هناك من يشعر في هذا البلد أن تحقيق ​أحلام​ه أمر غير مستحيل.

 

وبعدما خطى أولى خطواته في مجال ​التمثيل​ و​الغناء​ من خلال بطولة "متل القمر" و "أحمد وكريستينا" و فيلم "لأني بحبك" قرر الفنان الشاب ​وسام صليبا​ أن يفتتح مكانا خاصا به يجمع بين الطبيعة والحياة الليلية.

"The Cirle" شبه جزيرة اصطناعية، قرر تحويلها صليبا مع شريكيه إلى ملتقى يستطيع رواده الاستماع من جهة بالطبيعة ومشاهدة غروب الشمس ومن جهة أخرى الاستمتاع ب​الموسيقى​ والسهر. ولكن لماذا في حالات ؟ يجيب:" أنا ترعرعت في حالات وأهلي أيضاً في هذه المنطقة وأنا أحبها جداً".

خطوة وسام تعتبر مجازفة في ظل الأوضاع ولكنه يرى بهذا المشروع أملاً كبيراً، وقال:" صحيح وضع البلد الاقتصادي لا يشجع كثيراً على افتتاح مشاريع جديدة ولكن الاحوال في لبنان متقلبة دائماً. نحن صحيح نجازف بهذا المشروع ولكننا نعتمد على الأشخاص الذين نعرفهم ونحبهم".

ويرى صليبا أن هذا المشروع متميز جداً لأن " الناس اشتاقوا إلى مكان يمكنهم الجلوس فيه بمفردهم تقريباً بعيداً عن الزحمة والضجيج. هذا المكان الوحيد تقريباً الذي تجلس فيه وانت محاط بالمياه من كل جهة".

يعتبر وسام أن هذا المشروع يعكس روحه وشخصيته وأضاف:" عندما فكرت بالمشروع اخذت بعين الاعتبار الامور التي أحبها. أنا أحب الطبيعة فكان المكان على ​البحر​. أحب الموسيقى التي لها علاقة بالايقاع ولكنها تأخذك أيضاً إلى مكان آخر. أحب الطعام والمشروب البسيطين ولا أحب ان تكون الأمور "معجّقة". وكل هذا لأنني أحب ان يكون لدي مكان خاص بي يعكس شخصيتي وأفكاري".

طبعاً وسام بحاجة إلى دعم المشروع وهو يعتمد كثيراً على شهرته وزملائه في الوسط الفني. وقال:" اعتمد على الأصدقاء وأهالي المنطقة والجوار واتكالي الأكبر هو على الزملاء من اجل دعم هذا المشروع. واعتمد أيضاً على اهالي ​بيروت​ وكل المناطق، الذين يرغبون في الهروب من الزحمة والضجيج".

وعما اذا كان وسام يقدّر أهمية ​السياحة​ في لبنان قبل افتتاح هذا المشروع، يجيب :" بالتأكيد. السياحة بالنسبة لي أمر مهم جداً في لبنان. ولكن لسوء الحظ هذا القطاع تراجع كثيراً ولكننا لا نزال نحاول أن نبحث عن بقعة ضوء في هذا النفق المظلم".

وفي سياق متصل، نلاحظ أن آخر اعمال وسام صليبا الفنية ارتبطت بوالده بشكل كبير فقدما معاً مسلسل "أول نظرة" الذي قررت المحطة سحبه من السابق الرمضاني وعرضه في توقيت لاحق. فهل كان لوالده يد في هذا المشروع ؟ يقول وسام :" تشاورت مع والدي طبعاً بالكثير من الأمور. كما ان والدتي شخص مطلع جداً بما يتعلق بالمشروب وهي ساعدتني كثيراً".

رأي الفنان ​غسان صليبا​ لم يكن مختلفاً جداً عن ابنه، فقد رأى أن السياحة هي في صلب عمل الفنان، مؤكداً انه ليس من الخطأ ان يكون للفنان مشاريع أخرى غير الغناء والتمثيل.

وقال عن مشروع ابنه :" هذا المكان يعني كثيراً لوسام وعندما بدأ هذا المشروع تحمس جداً. أنا ادعمه وأشجعه لأن الشباب اللبناني اليوم يبذل مجهوداً كبيراً من اجل البقاء في هذه الأرض".

وتابع:" أنا أدعم طموح وأحلام الشباب وأدعوهم إلى العمل كفريق من أجل الاستمرار والنجاح في مثل هذه المشاريع".

اما اذا كان سيزور هذا المكان، يقول غسان :" أكيد سأرتاد هذا المكان لأنه يعني لي كثيراً أنا أيضاً".

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً إضغطهنا