دُهِشَ العديد من رواد التواصل الاجتماعي، بعدما اكتشفوا أن اسم ابنة ​الرئيس الأميركي السابق​ أوباما الصغرى هو ليس في الحقيقة ساشا، كما هو معروف في الأوساط الأميركيّة.

ومن خلال أحد ​مواقع التواصل الإجتماعي​، كتبت صحفية أميركيّة تدوينة لها تُشيرُ إلى أن الاسم القانوني لابنة الرئيس السابق هو ناتاشا، مما أثار دهشة الكثيرين، خاصة أنها لطالما عرفت بين الأوساط الأميركيّة باسم ساشا.

وللمرة الأولى، استخدمت ساشا اسمها القانوني "ناتاشا" علنا العام الماضي، عندما عملت في الصيف بأحد مطاعم المأكولات البحرية.

واحتفلت ابنة أوباما السبت الفائت بعيد ميلادها السادس عشر، في حفل حضره والداها باراك وزوجته ​ميشيل أوباما​.