خلصت دراسة حديثة إلى أن ​الزواج​ مفيد للصحة إذ يرفع من فرص النجاة في حال معاناة الأفراد من الحالات التي قد تؤدي إلى إصابتهم بأمراض ​القلب​ كارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم. ولفت باحثون بريطانيون الى أن نتائج الدراسة تظهر أن الزوج المحب قد يجبر زوجه على العناية بنفسه بشكل أفضل.

وتحدثت دراسات سابقة عن علاقة الزواج باحتمالات النجاة من النوبات القلبية، ويلفت الباحثون إلى أن الزواج يسهم في وقاية القلب من عناصر الخطورة المعروفة مثل الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم.

وخلصت نتائج الدراسة إلى أن السيدات والرجال في الخمسينيات والستينيات والسبعينيات والمصابين بارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم من المتزوجين، كان لديهم فرص أكبر للبقاء على قيد الحياة عند نهاية الدراسة التي استغرقت 14 سنة.