في الحلقة الخامسة من المسلسل الرمضاني "بلحظة" رفض سيف (​زياد برجي​) التّقرب من أرملة شقيقه فلك (​روان طحطوح​) على الرغم من زواجه منها في الحلقة السابقة، مؤكّدًا لوالدته روبا (​كارمن لبس​) أنّ الزواج هو شكّلي و تمّ بناءً على الظروف القاهرة فقط وطالبها عدم التّدخل.

وقرّر سيف أن يُسجّل فلك في الجامعة لتُكمل دراستها في الأدب العربيّ، وبهذا القرار أثار غضب والدته وشقيقته تالا (​إلسا زغيب​).

وعند إستلام سيف أعمال شركة والده الراحل، التي لا يعلم بأنّها مُتورّطة بتجارة المُخدّرات، لاحظ أنّ هُناك شيئاً غريبًا ما يحصل داخل المؤسّسة.

في المُقابل، و خلال الإحتفال بالمشروع الذي فازت به نايا (​سينتيا خليفة​) لصالح شركة جلال (​يوسف حداد​)، صُدِف إقامة هذه المُناسبة في مطعم مروان (نيكولا مزهر)، المكان الذي تعرّفت به نايا على سيف، فما كان من مروان و هو صديق سيف إلّا وأن إتّصل بالأخير لكيّ يطلب منه المجيء.

وفور وصول سيف إلى المطعم كانت نايا قد غادرت إلى منزلها، لكنّ أصدقائها في العمل كانوا لا يزالون يحتفلون فحاول مروان أخذ معلومات عنهم للوصول إلى نايا أو معرفة شيء عنها لإعطائها لـِ سيف.
وخلال الحلقة، زار جلال منزل نايا وعبّر عن حُبّه لها فطردته من منزلها وقدّمت له إستقالتها من الشركة.