في أول تعليق للفنان وسام صليبا حول موضوع إيقاف عرض مسلسله "​أول نظرة​" على تلفزيون "الجديد" صرح لموقع الفن قائلاً :"ما حدث أن الجديد لديها مشاكل وهو منع بثها في مناطق معينة أي أن 60 % من مشاهديها لا يستطيعون متابعتها وهناك عدد كبير منهم توجه إلى مشاهدته على الإنترنت لكن في المقابل هناك ايضاً أشخاص ليس لديهم إنترنت وكانت تطالب بالمسلسل ولأن الجديد أحبته وكان حاز قبولاً جيداً "حبينا ما نحرقو" لأننا لا نستطيع أن ننافس بهذا العدد القليل من المشاهدين خصوصاً في ظل منافسة مسلسلات قوية.

وحول إذا ما كان يجب أن لا يتم عرضه من الأساس بدل أن يتم عرضه ثم يتوقف، خصوصاً أن ​مسلسل زوجتي أنا​ يعرض في جزئه الثاني، قال : مسلسل زوجتي أنا أخذ الرهجة في البداية وحصل على مشاهدين من كل المناطق خصوصاً في ​جونية​ وجبيل.

وعن رأي والده الفنان ​غسان صليبا​ وإذا ما استاء من الموضوع، قال وسام :ردة فعل والدي مشابهة لردة فعلي وتحدثنا مع الأستاذ ​مروان حداد​ وأخبرني بما قلته لك، أما عن قصة أنه لم يكن يجب أن يعرض من الأساس هذا الموضوع له علاقة ب​تلفزيون الجديد​، كما أنه لم يحظ الدعاية المناسبة وفي ​بيروت​ أغلب مشاهدي الجديد لم تصل لهم المحطة.

وحول رده على آراء الناس بأن سبباً آخر هو تخمة في الأعمال الدرامية والخوف من عدم إمكانية المسلسل التماشي معها قال وسام: "كنا نخاف أن لا نستطيع أن نكمل وأنا مقتنع بالإجابة التي تلقيناها لكن أيضاً هناك رأي بأنه من الأفضل أن يعرض في أيلول وأنه لم يكن ليحقق الرايتنغ المطلوب، ولأن جمهور بيروت لم تكن تصل لهم القناة ولم تصل لنا الرهجة في جونية وجبيل لأنه لم يكن لدينا جزء أول ثم جزء ثان ولم تتحقق له الدعاية الكافية والبانويات.

وعن جديده قال إن عدداً من شركات الإنتاج يتصلون بي من أجل تعاونات مستقبلية لكن الأمور سرية لأنني لم أعرف شيئاً بعد ولا أستطيع الإفصاح عن الموضوع حالياً.