إستقبل الاعلامي ​زكريا فحام​ ​الفنان إياد​ ضيفاً في خيمة ليالي رمضان، حيث بدأ اللقاء من مدينة النبطية حيث يعيش إياد ليتحدث عن تقاليد هذه المنطقة وكيف يعيش الاجواء الرمضانية فيها، وضمن الأجواء الرمضانية تحدث إياد عن الدعاء الذي أطلقه أول أيام شهر رضمان، والذي يحمل عنوان "إرحم حالي" ، فيما بعد تحدث عن أغنيته الأخيرة ومشاركة الفنانة ​سهيلة بن لشهب​ في الكليب، حيث إستعاد إياد شريط ذكرياته معها عندما كانت في ​لبنان​، وقال بأن سهيلة طيبة القلب وقريبة للناس وعفوية جداً وعبّر لها عن سعادته بنجاحاتها وبأعمالها الرمضانية، كما توجه بالتهاني لها ولمحبيها بمناسبة هذا ​شهر رمضان​.

كما تحدث عن نيله لقب "سفير الأغنية العربية في لبنان"، وسرد قصة كيف حصل على اللقب، مؤكداً أنه لم يدفع ثمنه فهو نتيجة جهد كبير قام به خلال فترة وجيزة، وفي فقرة الأسئلة الإفتراضية السريعة تمنى إياد أن يكون وزيراً للداخلية لكي يمسك الأمن في لبنان، لأنه غير راضٍ عن أمنه، وأضاف بأن ​الشعب اللبناني​ بحاجة ماسة للأمن والامان.

ولو كان صحافياً من ينتقد ومن يمدح، بعد التفكير ملياً إنتقد ميريام كلينك على كل ما تقوم به وخاصة ما قامت به مؤخراً خلال تصويرها كليب "فوّت الغول"، وقال إنه من أشد المعجبين بالفنان ​وائل جسار​ وبكل ما يقدمه من أعمال فنيّة، وتمنى لو أغاني وائل له.

في ختام اللقاء توجه إياد لجميع الدول العربية بالتهاني بمناسبة شهر رمضان، متمنياً أن تنتهي جميع المآسي والحروب ويعود السلام الى كل الاوطان العربية، وختم بموشح ديني بهذه المناسبة.