طلبت الفنانة المصرية ​شيريهان​ من جمهورها ومتابعيها في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي الدعاء لشقيقها الراحل ​عمر خورشيد​، وقد نشرت لهذه الغاية صورة التقطتها لشاهد قبره وعلقت :"فضلاً لا أمــراً .. أتمنى عليكم الدعاء لأخي المغفور له بإذن الله تعالى عمر خورشيد".

وكانت كتبت في صفحتها كلمات مؤثرة الشهر الماضي في ذكرى ميلاده في التاسع من أبريل-نيسان وجهتها لروح شقيقها الرحل وأرفقتها بعدة صور حيث قالت :""أعلم أنك في مكان أجمل وأنقى وأصدق، وأؤمن أن الموت حق وأنه لا دائم في الحياة الدنيا إلا وجه الله الكريم.. لكن بغيابك وموتك والذي لا يعلم أسبابه إلا الله سبحانة وتعالي يا أخي ويا حبيبي، ويا من كنت كبيرنا ورجلنا وقلب والدتك وأخواتك الثلاث جيهان وهويدا وشريهان ماتت الراحة وإبتسامة القلب، ودب في بيتنا معني الألم والفراق واليتم وتوفت معك في الحياة الدنيا في نفس يومك وساعتك والدتك.. يتبع رحمة الله عليك يا عُمر ياحبيبي وأخي وكبيري وعلي جميع موتي المسلمين".

إشارة إلى أن عمر خورشيد كان عازف غيتار، وممثل، ومنتجاً مصرياً، اسمه بالكامل عمر محمد عمر خورشيد، وُلد في حي عابدين بالقاهرة يوم 9 ابريل 1945، حصل على ليسانس الآداب قسم فلسفة، ودرس الموسيقى بالمعهد اليوناني للفيلهارموني، عمل مع فنانين كبار أبرزهم: ​محمد عبد الوهاب​، و​فريد الأطرش​، وعبدالحليم حافظ، و​أم كلثوم​، وبدأ عمله السينمائي بدور في فيلم "ابنتي العزيزة" الذي أخرجه حلمي رفلة عام 1971، وشارك في بطولته كل من ​نجاة الصغيرة​ و​رشدي أباظة​، وكانت أول بطولة مطلقة له مع الفنانة صباح في فيلم "غيتار الحب"، وشاركت معهما البطولة ملكة جمال العالم عام 1971 ​جورجينا رزق​، لكن عمر لم يكن راضيًا عن هذا الفيلم بسبب أخطاء السيناريو، كما اشترك في بطولة أكثر من عمل تليفزيوني منها: "الخماسين"، و"الحائرة"، و"الحمامة"، و"الثأر"، و"آنسة". انتج فيلمي "العاشقة" و"العرافة". لقي مصرعه في 29 مايو 1981 من جراء حادث تصادم مروري عقب خروجه من الرولاند هو وزوجته اللبنانية "دينا" في نهاية ​شارع الهرم​ أمام مطعم "خريستو".