أشارت الممثلة الأميركيّة ​زوي سالدانا​، إلى أنّ عملها وأولادها مُهمّان كثيراً بالنسبة لها، قائلةً:" نجاحي العمليّ وأولادي أتوا في الوقت نفسه،لا تتوقع أن يكون عملك دائماً على أحسن ما يرام، ولا تستطيع أن ترفض فرصاً لا تأتي دائماً".

وشرحت سالدانا (38 عاماً) والتي هي أم لثلاثة أولاد، كيف أنّ حياة الممثل ليست مستقرّة.

وتابعت:" هناك شعور الخوف من الفقدان والتوتّر والرغبة في تقديم الأفضل وأنا أحبّ أن أضيف لمسةً فنيّةً على كافة أعمالي، فإمّا أن أقدّم الافضل أو أعود إلى منزلي".

وكشفت أنّ زوجها ماركو بيريغو يُساعدُها في تربية توأمها، وقالت:"ظننت أن فقط الأمهات من يتأثرون بالبعد عن أولادهم، إلا أني رأيت الوجع في عيني الوالد أيضاً."