انطلقت اولى حلقات مسلسل" ​كان في كل زمان​" للفنانة الكويتية ​سعاد عبدالله​ والذي يروي في كل حلقتين قصة مختلفة وحملت الحلقة الاولى " الله اكبر تهمة".

تدور القصة حول مفهوم ​الارهاب​ و​التطرف​ وعلاقة ​المسلمين​ بغيرهم ، حيث تقوم سعاد عبدالله بدور امراة تدعى سبيكة تسافر مع ابنتها وزوجها وحفيديها الى احدى الدول الاوروبية للسياحة ويحدث معهم خلال الرحلة عدة مواقف تظهر كيف اصبحت النظرة الى المسلمين بسبب " داعش" .

سبيكة وبعد وصولهم الى الدولة الاجنبية تضيع حيث تذهب ابنتها وعائلتها الى الفندق دونها وهناك تتعرض لعدة مواقف ، منها عندما ظنت ان الطفل السوري يريد سرقتها فيما هو يحاول مساعدتها وارجاع حقيبتها لها وعندما تؤنبه عندما ظنت انه يريد السرقة قال لها انه يريد ان يسرق وطنا لا مالا .

الحلقة التي تحمل رسالة اجتماعية تتصاعد حيث تقع سبيكة في ورطة عندما تكون مع ابنتها واحفادها في احدى الحدائق العامة وتقوم باداء الصلاة بعد ان تاخذ العاب احفادها وهي البنادق وتخفيها حتى تستطيع الصلاة بهدوء ولكن يقوم حفيدها بازعاجها اثناء الصلاة فتبدأ تردد بصوت مرتفع :" الله اكبر الله اكبر " وتظهر من تحت عباءتها البندقية اللعبة، فتظن الشرطة والناس انها ارهابية وانها بصدد القيام بعمل ارهابي فترتبك وتحاول ان تفهم الشرطة انها سائحة فتلفظ الكلمة بطريقة خاطئة فتقول Terrorist = ارهابي بدلا من Tourist = سائح ويبدا انتشار الخبر وصورها عبر السوشيال ميديا وتتحول ارهابية متورطة مع تنظيم داعش.