حاسة الشم​ من الحواس شديدة الأهمية والتأثير في ​الرغبة الجنسية​ وفي مرحلة الإثارة، هذا التأثير يمكن أن يكون إيجابيا عند شم روائح الجسد الطبيعية الرقيقة أو مع استعمال أنواع العطور المختلفة، كما يمكن أن يكون للروائح تأثيرها السلبي على العلاقة الحميمة.. ف​الروائح​ الكريهة المنبعثة كنتاج لإهمال النظافة الشخصية أو كنتاج لبعض الأمراض (مثل التهابات الفم والأسنان والالتهابات التناسلية... إلخ) يمكنها أن تسبب النفور وضعف الرغبة والإثارة.

و الجسد تتمازج فيه رائحة العطر مع ما تفرزه الغدد المتأهبة للنشاط الجنسي مما يجعل الشريكين يشعران ب​رغبة جامحة​ وباشتهاء غريب لبعضهما البعض وتزداد قوة الرائحة بزيادة النشاط الجنسي للطرفين، وهذا يفسر كيف أن حاسة الشم تكون قوية أثناء الممارسة بحيث أن الرجل أو المرأة ينفران من بعضهما ويهبط مستوى نشاطهما الجنسي إن شعرا برائحة غير مستحبة.

أثبتت دراسات عدّة أنّ جسم الإنسان أيضاً، يفرز كميّة معيّنة من المواد الكيميائيّة التي تدعى pheromones ​الفورمونات​، بإمكانها إثارة الآخر وجذبه جنسيّاً، فتبيّن بالتّالي أنّ لحاسّة الشمّ دوراً أساسياً في العلاقات الحميمة والانجذاب الجنسي بين الطرفين. ولكن، منذ عصور طويلة، قبل اكتشاف الـpheromones، كانت الشعوب تعترف بسلطة رائحة الجسم على ​العشاق​: ففي عهد ​الملكة إليزابيت الأولى​، كانت النساء يقدّمن للرجال "تفاحة الحب"، وهي عبارة عن تفّاحة كنّ يضعنها تحت إبطهنّ لتفعم برائحتهنّ ولجذب الرجال إليهنّ. وللتأكيد على ذلك، نشرت دراسات عدّة تظهر أهميّة رائحة الجسد في الانجذاب الجنسي، أهمّها دراسة أجريت من جامعة برن Berneالسويسرية أظهرت تعلّق النّساء برائحة قميص الرجال الطبيعية وتفضيلها على العطور.

ولأن الروائح المنبعثة من جسم الإنسان لها تأثير كبير على مستوى الرغبة الجنسية، لذا نقدم لكم بعض الإرشادات والنصائح المهمة التي يجب أن تأخذ بعين الاعتبار لعلاقة سعيدة خالية من المشكلات:

- الحرص على البدء بالنفس ويمكنك أن تأخذي حماماً وتطلبي من الزوج أن يشاركك فيه بهدف زيادة المتعة.

- رائحة الفم الجيدة: قالت الدراسة إن نظافة الأسنان ورائحة الفم العبقة تزيدان من الرغبة الجنسية عند الرجال والنساء على حد سواء، جربي سيدتي أن تحضري موعداً للكشف على الأسنان لجميع افراد الأسرة وهو منهم ، اجعليها إحدى الهدايا لأي مناسبة

نظافة ​المناطق التناسلية​: هذه لها تأثير خاص على الرغبة الجنسية وذلك لأن الرائحة الكريهة لهذه المناطق تؤدي إلى فتور الرغبة في المعاشرة الحميمة، وربما تؤثر سلباً على الأداء الجنسي أيضاً.

نظافة القدمين :يمكنك تطبيق بودرة التلك على قدميك للتخلص من رائحة القدم. بودرة التلك تساعد على تدمير البكتيريا وإزالة الرائحة الكريهة إذا لم يكن لديك بودرة التلك، يمكنك استخدام مضاد للعرق ذات نوعية جيدة على قدميك للحفاظ عليها جافة لفترة أطول من الزمن.