حلّ المؤلف الموسيقي ​أسامة الرحباني​ ضيفاً في ​برنامج العمر مشوار​، الذي يعدّه ويقدّمه الدكتور ​عماد عبيد​ عبر ​إذاعة لبنان الثقافة​.

تحدّث اسامة عن عائلته وكونه ابن ​منصور رحباني​ فرض عليه جوًّا معيّنًا، فحضور والده له هيبة في المنزل وأخبر المستمعين أنّ منصور وعاصي حالة، لم يتعلّما كثيراً وصلا إلى الصفّ الخامس ولكنّهما طالعا كثيرًا، واختبرا الطّبيعة الأمر الذي شكّل عندهما فلسفة خاصّة انعكست بالكلمة.

 

وأضاف "طبعاً من الصّعب أن تكون من بيت (رحباني)، فالمسؤولية التي تُفرض عليك وتضعك تحت أمر واقع تتشرّب الفنّ بطريقة غير مباشرة عندما تعاشر منصور وعاصي و​فيروز​ هذا المثلّث الهرم الذي دفع بنا كلّنا (الرحابنة)، أن نتعاطى الفنّ وحتّى الجيل الجديد كلّ الرحابنة يمارسون الفنّ كلّ واحد باتّجاه خاصّ.

أسامة وضع حدًّا لكلّ الشائعات، وقال: "في حياتنا لم نردّ ولكن أنا اليوم في (العمر مشوار) أسمح لنفسي أن أقول: لا يوجد خلاف بيننا نحن الرحابنة، ككل العائلات اللبنانية نختلف على بعض وجهات النّظر لأنّه بالنّهاية لكلّ واحد منا رأيه ولكن لم نصل إلى درجة الخلاف والمقاطع، صحيح أنّنا لا نجتمع يوميًّا فكلّ واحد منهمك بأعماله ولكنّنا نبقى عائلة واحدة وأدعو جميع الصحافيين أن “يخيطوا بغير هالسلّة” وأصلاً ولا مرّة أعرنا اهتمامًا للصحافة الصفراء وما يُنشَر.

 

د. عماد طلب من ضيفه أن يعطي صفة لـ:

– ​الياس الرحباني​: طيّب

– فيروز : “حلو الصّمت عندها”

– زياد الرحباني : غريب واشتقتلو كتير

– منصور رحباني: إنسان

– ريما رحباني : ذكريات

وهنا استطرد واضاف: فيروز لا أراها لأنّني أحترم صمتها واقدّر هذه الهالة ورفض ما يُقال إنّ ريما تستغلّ والدتها وقال: أبدًا بالعكس هي تُدافع عن أمّها وهذا حقّها.

صراحة أسامة تظهّرت بحديثه عن منصبه كرئيس مجلس المؤلّفين والملحّنين وقال: لا أعتبر نفسي نجحت لأنّنا لنصلّح الوضع نحتاج أن نمحو 400 سنة من الفساد المتفشّي وكلّنا أمل برئيس البلد العماد عون الصديق، الذي شكّل فسحة أمل لتطهير البلاد لأنّ لبنان بحاجة إلى التغيير والاصلاح على الأصعدة كافّة ولا بدّ أن نعطي بعض الوقت للعماد عون ليظهر الفرق، وعن الانتخابات قال: أظنّ أنّها لن تجري في موعدها ربّما تتأخّر لتشرين.

ولم يخلُ الحديث دون التطرّق إلى ثنائيّته مع الفنانة ​هبة طوجي​ وبعد أن أشاد بشخصها وصوتها وثقافتها تحدّث عن ألبوم "هبة طوجي 30"، وقال: هذا ألبوم "دسم" واعترف أنّ هناك اغنية "عرفت أم لا" كانت لأم كلثوم ولكنّها اشترطت أن يتمّ تغيير كلمة واحدة ولمّا لم تتغيّر ابت غناءها.. وعن رزنامة الصيف، قال: مهرجانات كثيرة: جبيل، الأرز، جونية، بيروت… في جونية مسرحيّة "Notre Dame De Paris" في جبيل مع ​غسان صليبا​ ورونزا وباسمة وأسماء لمنوّر… وعن عدم تقديم عمل سنوي كما عوّدنا الرحابنة قال اسامة: المشكلة كلّها في الانتاج…

د. عماد سأل ضيفه إن كان يخشى أن تنطلق هبة وحدها بعيدًا عن عباءة اسامة كما فعلت ​كارول سماحة​، فأجاب: أضمن لك أنّ هبة تعلم جيّدًا ماذا تريد وأي خطّ تتبّعه وانشالله بعد 10 سنوات نصدر "هبة طوجي 40".

وعندما سأله د. عماد إن سنراه في برامج المنوّعات كعضو في لجنة التحكيم قال: اليوم يبحثون عن نجوم ليتابعهم معجبوهم ونصيحتي لهؤلاء النجوم ابحثوا قبل الحلقة كي تقيموا بطريقة احترافية، عن ستار أكاديمي قال: أظنّ هذا البرنامج انتهى… وعن تجربته في "ديو المشاهير"، قال: أوجدت نمطاً جديداً في الانتقاد إن كان في بريم ستاراك أو “ديو المشاهير” ولكن المشكلة أنّ النجوم “عقلن زغير وما بيتقبلو الانتقاد البنّاء”…

نعم أم لا؟

– كي تنجح اليوم لا بدّ من تقديم تنازلات؟ نعم

– الأخوان رحباني وفيروز TRIO لا يتكرّر؟ 100% نعم

– نحن اليوم في عصر الانحطاط الفنّي؟ أكيد

– ما زلت مع التيّار الوطني الحرّ؟ أنا مع ميشال العون ولست مع التيّار!

– مع الزواج المدني؟ نعم

– مُغرم؟ لا (اعتدت على الحريّة والعيش دون قيود وصرف المال على الفنّ)

– من الممكن أن أترشّح على الانتخابات النيابيّة؟ لا

مع ترشّح غسّان؟ نعم

– بيني وبين كارول سماحة خلاف؟ أبداً

أسامة أثنى على صوت ​وائل كفوري​ و​ملحم زين​ و​معين شريف​ وماجدة الرومي وجوليا بطرس، ونوّه أنّه جرى في الماضي الحديث مع ​نجوى كرم​ لعمل مسرحي ولكن ظروف أوقفت العمل وختم وقال: حلقة (العمر مشوار) خطيرة لقاء عميق وممتع وعن جديده، وقال: أحضّر لعمل مسرحي جديد من بطولة هبة وستجسّد شخصيّة "نفرتيتي".