يُعتبر الأستاذ ​شادي عياش​ من أبرز مُدراء الأعمال في لبنان خصوصاً بعد النجاحات الكبيرة التي تُحققها شركته Ambiance Entertainment Group مع أبرز الفنانين في لبنان والوطن العربي بالإضافة إلى الحفلات التي يقيمها ونجاحه في السنوات الأخيرة في مهرجانات بعلبك الدولية.

وكان لموقع "الفن" لقاءٌ مع شادي الذي تحدث عن حفلات النجوم العرب في مهرجان بعلبك وتعاونه مع الفنانين، كما وضّح حقيقة خلافه مع شقيقه البوب ستار ​رامي عياش​.

 

هذه السنة الثالثة التي تتعامل فيها مع مهرجانات بعلبك، أخبرني أكثر عن الأسماء التي تم اختيارها هذه السنة

هذه السنة الثالثة كما ذكرت التي تتعاون فيها مهرجانات بعلبك مع شركتي Ambiance Entertainment Group بالنسبة للفنانين العرب، قبل سنتين أحضرنا الفنانة الكبيرة ​ميادة الحناوي​ والسنة الماضية النجمة ​شيرين عبد الوهاب​ وكانا حفلين ناجحين جدا، لذا هذه السنة سيطلّ الفنان رامي عياش ضمن الليالي اللبنانية في عيد الشباب، بالإضافة إلى الفنانة ​سميرة سعيد​.

 

 

على أي أساس يتم اختيار الفنانين؟

هذه السنة مثلاً لجنة مهرجانات بعلبك الدولية والتي ترأسها السيدة نليلة دي فريج أحبت أن تقدّم إبداعا جديدا لتعيد 60 سنة من أغاني الليالي اللبنانية لذا تم إختيار رامي عياش ومعه بريجيت ياغي وألين لحود. فيما سميرة سعيد تم أختيارها لأنّها لم تقدّم حفلاً في لبنان منذ سنوات وهي لديها تاريخها الفني العريق بالإضافة إلى أعمال جديدة لاقت نجاحاً كبيراً.

كيف كانت أصداء حفلتي ميادة الحناوي وشيرين عبد الوهاب في بعلبك؟

قبل ثلاث سنوات قررت لجنة المهرجان إحضار نجوم عرب. لذا وقع الإختيار أولاً على ميادة الحناوي وكان الحفل Sold Out، وبعدها وقع الإختيار على شيرين التي كان ينتظرها الجمهور اللبناني بشوق وأيضاً كان حفلها Sold Out.

 

أنت اليوم مسؤول عن حفلات شيرين في لبنان؟

صحيح، وبعد نجاحها في بعلبك ستطلّ هذه السنة شيرين في ثلاث مهرجانات لبنانية وهي مهرجانات صيدا وضبية والقبيات.

هل أصبحت شيرين نجمة شباك تذاكر في لبنان؟

للصراحة هي المطربة الأولى في مصر والنجمة الجماهرية الأولى في كل الدول العربية، وتجربتي مع شيرين في بعلبك أثبتت لنا أنّ الجمهور اللبناني يعشق شيرين، وهذه السنة جميع المهرجانات اللبنانية طلبت منّي شيرين لكن بسبب ضيق الوقت اخترنا ثلاث مهرجانات في مختلف المناطق اللبنانية.

 

بالعودة إلى الليالي اللبنانية في مهرجانات بعلبك، البعض أعتبر أنّه يوجد فنانات لبنانيات أكثر خبرة ونجومية من ألين لحود وبريجيت ياغي ليطلنّ في بعلبك..ما ردّك؟

هذا السؤال يجب أن يُطرح على لجنة المهرجان، لكن يمكنني القول إنّ القصة مدروسة وهذا ليس حفلاً عادياً بل سيكون عرضاً مسرحياً غنائياً متكاملاً من إخراج الأستاذ جيرارد أفيديسيان والأوركسترا مؤلفة من 35 موسيقيا بقيادة المايسترو إيلي العليا واللوحات الراقصة من 25 راقصة وراقص ومن تصميم الأستاذ سامي خوري ، كما أن ألين إبنة مسرح وكذلك بريجيت وبرأيي أنّهما تستحقان.

 

ما هي الأسماء اللبنانية المرشحة لتطل السنة المقبلة في بعلبك؟

لست أنا من يختار، بل أعرض على اللجنة بعض الأسماء التي تليق ببعلبك ويتم الإختيار حسب الأسماء المطروحة.

برأيك الشخصي من تستحق أن تطل في بعلبك؟

عبيرنعمة تستحق أن تطل مجدداً في بعلبك.

 

 

ماذا عن نجوى كرم؟

نجوى من كبار الفنانات في لبنان وتستحق أن تكون في بعلبك.

هل هناك أي خلاف بينك وبين رامي عياش حتى توقف العمل بينكما؟

قبل العمل نحن شقيقان ولا توجد أي خلافات، وتواجد رامي في بعلبك هذه السنة يؤكد أنّ لا خلاف بيني وبينه. كما أن لديه مكتبه الفني وأنا دائما بجانبه وهناك حفلات لرامي من توقيع الشركة، كما أنني أتعامل مع فنانين من خلال شركتي وهم ​عبير نعمة​، ​معين شريف​ وفريق THE 5 الذي لا مثيل له في العالم العربي والمؤلف من خمسة مغنيين من الجزائر والمغرب ومن مصر ولبنان.

 

ماذا تحضّر لعبير نعمة ومعين شريف؟

نستطيع أن نقول إن هناك ورشة عمل مستمرة ليلا نهارا فيما يختص بعبير نعمة ومعين شريف، نتحضر وبإجتماعات مكثفة مع فريق عمل مؤلف من خمسة عشر شخصا من Creative Directors ومستشارين موسيقيين وإعلاميين ومصورين ومخرجين ومسؤولين عن وسائل التواصل الاجتماعي ومصممين ، لوضع الأطر الجديدة للفنانين، فعبير في السابق لم يكن لديها إدارة أعمال، واليوم نحضر سوياً لأعمال جديدة وانتظروا العديد من المفاجأت قريبا، كذلك معين نعمل له على إدارة جديدة وأعمال جديدة وبشكل مختلف وهذا كله طبعا مع مراعات لثقافة الفنانة عبيرنعمة ومعين شريف الموسيقية، فهما من أجمل الأصوات اللبنانية ولديهما مجموعة كبيرة من الحفلات والطلب عليهما كبير جداً وأفتخر بالتعامل معهما.