تُساعد مناديل التخدير الرجال الذين يعانون من سرعة ​القذف​ في الفراش في الحفاظ على الانتصاب لمدة 5 دقائق إضافيّة، وفق ما كشفت ​دراسة​ جديدة.

وتحتوي المناديل على البنزوكائين كمُخدّر موضعي، والذي يُقلّل من حساسيّة القضيب ويؤخّر القذف، ما يسمح بفترة أطول من الإنتصاب.

وحذّر أحد الخبراء من أن البنزوكائين يُمكن أن يؤثّر على فرص المرأة في الحصول على هزة الجماع، وقد يُسبّب ضعف الإنتصاب إذا أصبح القضيب مُخدّر جدًا.

وقام باحثون من جامعة كورنيل بتحليل لـ21 رجلًا يعانون من سرعة القذف والذين كانوا في علاقة متباينة الجنس، واستخدم 15 رجلًا مناديل مُخدّرة، بينما إستخدم 6 آخرون مناديل وهميّة لا تحتوي على البنزوكائين. وأظهر الرجال الذين تناولوا العلاج بعد شهرين تحسنًا كبيرًا في سرعة القذف، مُقارنةً بالمجموعة الثانية من الرجال، كما أفادوا بتحسُّن أكبر في التحكّم في القذف، والرضا عن الجماع والمتعة وانخفاض الإحباط.

وأوضح المتحدث باسم جمعية المسالك البولية الأميركية، الدكتور توبياس كولر قائلاً: "تلك الدراسة مُشجعة في إظهار طريقة جديدة ومبتكر للحد من أعراض سرعة القذف، وتظهر تلك البيانات أن المناديل التي تضم 4 بالمئة من البنزوكائين تعد علاجًا واعدًا للمشكلة الأكثر شيوعًا من العجز الجنسي بين الرجال".