الإختلاف والتطور والتنوع أهم ما يُميز العمل بمجال الفن لو أن الفنان كان يسعى جاهداً نحو النجاح، ومع تحقق البطولات للكثير من الفنانين وتصدرهم الكثير من الاعمال على مدار سنوات كثيرة، إلا أن كثيرين يقعون في فخ التكرار من دون أن يدركوا خطورة الأمر الذي قد ينتهي بالفشل بعد النجاح وهو أصعب من الفشل في البداية، فالإستمرارية هي الأهم ومسعى الجميع في الوقت الحالي، وعلى الرغم من ذلك هناك الكثير من النجوم والنجمات إما يُكررون أنفسهم بنوعية مُعينة من الأدوار وإستمرار تقديمها لأكثر من عام على التوالي أو بتقديم شخصيات وأدوار قدمها نجوم آخرون قبلهم.. فهل هذا لعب على الوتر المشدود أو نمطية وتكرار من دون وعي من الفنانين.. "الفن" يرصد لكم في التحقيق الآتي ما يقوم به بعض الفنانين من تكرار ونمطية في أعمالهم الدرامية لموسم رمضان المقبل:

دراما كوميديا تعتمد على النصب مع إحاطة بالبطلات

البداية مع الفنانمصطفى شعبانالذي إعتمد على تيمة واحدة من الأعمال، فالمهم أن يُقدم الكوميديا في إطار إجتماعي مربوط بعدة بطلات من حوله ومن بينهن من تواجدن معه في أكثر من عمل وأخريات تواجدن معه للمرة الأولى، ورغم تغير مؤلفي أعمال مصطفى شعبان إلا أن طبيعة أعماله أصبحت معروفة ومتوقعة لدى الجميع حتى قبل تقديمها، فهذا العام يُقدم مُسلسل "اللهم إني صائم" ويؤدي فيه دور "نصاب" يحاول النصب على الكثير من الأطراف بأشكال وشخصيات مُتعددة وهذا الدور قدمه من قبل الفنان خالد الصاوي في مسلسل "تفاحة آدم" وكذلك الفنانعادل إمامفي "العراف" وغيرهم من النجوم الذين قدموا الشخصية نفسها بأشكال مختلفة وقريبة مما يُقدمه مصطفى شعبان، وفي الوقت نفسه يُحيط شعبان نفسه بعدة بطلات في مسلسله الجديد من بينهنريم مصطفىوندى موسى والعمل من تأليف احمد عبدالفتاح وإخراج أكرم فريد.

فتاة شعبية ونسخة ثانية من "حلاوة روح"

أما النجمة اللبنانيةهيفا وهبيفتُكرر نفسها أيضاً بشخصية الفتاة الشعبية التي تقع عليها أنظار رجال المنطقة الشعبية كلها ضمن أحداث مُسلسل "الحرباية" الذي تعكف على تصويره حالياً وتتعرض داخله لمحاولة إغتصاب، وبعض العاملين داخل المسلسل أكدوا أن مسلسل "الحرباية" بمثابة جزء ثانٍ من فيلم "حلاوة روح" الذي قدمته منذ أعوام، وفي الوقت نفسه سبق لهيفا أن قدمت شخصيتين شعبيتين إحداهما بفيلم "دكان شحاته" والثانية بمسلسل "مولد وصاحبه غايب"، والعمل من بطولة دينا ومنذر رياحنة ورحاب الجمل ومن تأليف أكرم مصطفى وإخراج مريم أحمدي.

مريضة سرطان

كذلك الحال بالنسبة للفنانةهند صبريالتي تُقدم شخصية مريضة سرطان بمسلسلها الجديد "حلاوة الدنيا"، وهذا الدور تم تقديمه لأكثر من مرة في أدوار لنساء وأخرى لرجال وبحرفية عالية كان آخرها لطارق لطفي في مسلسل "شهادة ميلاد" الذي قدمه في العام الماضي وكذلك خالد النبوي الذي قدمه بمسلسل "سبع أرواح"، وهذه المرة التي حاولت هند الخروج من مسلسلات السخرية التي إعتمدت عليها مؤخراً على غرار "عايزة أتجوز" و "إمبراطورية مين" وقعت في فخ تقديم دور قدمه أكثر من فنان غيرها، والعمل من بطولة ظافر العابدين وحنان مطاوع وأنوشكا، ومن تأليف تامر حبيب وإخراج حسين المنياوي.

الشعبي للمرة الثالثة وتكرار لـ"عائلة الحاج متولي"

الأمر نفسه مع الفنانةسمية الخشابوفريق عمل مسلسل "الحلال"، فمن ناحية سمية تُقدم شخصية شعبية داخل المسلسل وقد سبق وقدمتها من قبل ولم تنجح فيها سواء في "كيد النسا" أو فيلم "ساعة ونص"، ومن ناحية أخرى يُناقش العمل فكرة الزواج الثاني والثالث وهو ما يرفضه البعض، وهذا الأمر تم تقديمه منذ سنوات في مسلسل "عائلة الحاج متولي" للراحل نور الشريف وكانت سمية إحدى بطلات هذا العمل، ومسلسل "الحلال" من بطولة بيومي فؤادي ويسرا اللوزي ودينا فؤاد، ومن تاليف سماح الحريري وإخراج احمد شفيق.

 

 

 

 

دراما أسرية ومؤلف واحد

وفي الوقت نفسه يستمر الزعيم عادل إمام في تقديم تيمة المسلسلات الإجتماعية التي تعتمد على جو الأسرة وأداء دور الاب الحنون في أعماله الذي يحاول لم شمل العائلة، وذلك يعود لإعتماده على مؤلف واحد فقط في أعماله الدرامية وهو يوسف معاطي، فرغم الإختلاف الطفيف الذي يُحيط بقيمة فنية كبيرة مثل عادل إمام في أعماله الدرامية التي قدمها مؤخراً إلا أن الشخصيات قريبة من بعضها والجمهور أصبح مُدركاً ومتوقعاً ما سيُقدمه الزعيم فيما بعد، والعمل من بطولة غادة عادل ومي عمر ونخبة من النجوم ومن إخراج رامي إمام.

أكشن مُكرر ووقع في حب فنانة مشهورة

كذلك الحال بالنسبة للفناناحمد السقاالذي إعتمد فقط على تقديم الدراما التشويقية وأعمال الأكشن التي سبق وقدمها في "خطوط حمراء" و "ذهاب وعودة"، وهذا العام يُقدم مسلسل "الحصان الأسود" ويؤدي فيه دور رجل أعمال وهذا الدور تم تقديمه على مئات الأطراف، حيث يقع في حب فنانة مشهورة تؤدي دورها شيري عادل وهذا الأمر أيضاً تم تقديمه في عدة أعمال مثل "أهل كايرو" وغيرها من الأعمال، إلى جانب فكرة صراع "فارس" رجل الأعمال الذي يؤدي دوره السقا مع المحيطين من حوله وهذا الأمر قدمه احمد عز بمسلسل "الإكسلانس"، ومسلسل "الحصان الأسود" من بطولة محمد فراج ومحمد عادل وشيري عادل والعمل من تأليف محمد سليمان عبدالمالك وإخراج احمد خالد موسى.

نجوم خرجوا من عباءة التكرار

وعلى صعيد آخر خرج بعض النجوم هذا العام من عباءة التكرار ولحقوا بأنفسهم من هذا الفخ وعلى رأسهمنيللي كريمالتي إعتادت على تقديم أعمال النكد والكآبة وفضلت هذا العام تقديم مسلسل إجتماعي رومانسي وهو "لأعلى سعر"، إلى جانب احمد مكي الذي فضل عدم تقديم جزء جديد من مسلسل "الكبير أوي" ليُشارك شيكو وهشام ماجد بطولة مسلسل "خلصانة بشياكة"، كذلك الحال بالنسبة ليوسف الشريف الذي يبتعد عن أعمال التشويق والقتل ويُقدم عمل عن قريبة تُدعى "دلهاب" ويدور العمل في إطار الرعب من خلال مسلسل "كفر دلهاب".

إستغلال للنجاح

وبسؤال إثنين من النقاد بشكل عام عن تكرار شخصيات النجوم في الاعمال الفنية، قالت ماجدة موريس إنها تُفضل الحكم على الأعمال الفنية عقب عرضها ومشاهدتها وليس قبل العرض، وفي الوقت نفسه أشارت إلى أن لكل فنان ميوله في تقديم نوعيات معينة نجح فيها من الأعمال، حيث إعتبرت ذلك إستغلال نجاح ولعب على الوتر المشدود، مؤكدة في الوقت نفسه على أساس ما يعتمد عليه الفن في التطوير والإختلاف والإبتعاد عن النمطية من أجل عدم شعور الجمهور بالملل، كما تؤكد أن السبب في حُب الجمهور وميله في الوقت الحالي للبطولات الجماعية يعود لإعتماد بعد النجوم على تيمة معينة من الأعمال التي خلقت حالة من الملل لدى الجمهور.

جيل جديد من المؤلفين

أما الناقدة خيرية البشلاوي فتؤكد ضرورة وجود جيل جديد من المؤلفين والمبدعين الشباب من أجل خلق أفكار جديدة بعيدة عن فكرة النمطية ومن دون إستنساخ لأي أعمال أجنبية، مؤكدة في الوقت نفسه على أهمية مراجعة بعض الفنانين أنفسهم وعدم تكرار التعاونات خاصة مع المؤلفين والمخرجين لعدم الوقوع في فخ التكرار، هذا وإعتبرت البشلاوي تكرار شخصيات النجوم هو لعب على الوتر المشدود من ناحية وعدم وجود أفكار جديدة لدى المؤلفين من ناحية أخرى.