أجرى ​الأطباء النيوزيلنديون​ في مستشفى بالعاصمة ​ويلنغتون​ عمليَّة ولادة قيصرية ل​طفل عملاق​ يزن 7.39 كيلوغرامات، لتستقبل بذلك نيوزلندا مولوداً استثنائيَّاً يعد واحداً من أكبر ​المواليد​ حجماً في تاريخها، فيما بلغ طوله 57 سنتيمتراً، وأوضحت وزارة الصِّحة أنَّ المولود الجديد يزن أكثر من ضعف متوسط وزن الطِّفل عند ​الولادة​ في نيوزيلندا، وهو 3.41 كيلوغرامات.
ورغم أنَّ والديّ الطِّفل ليسا طويلا القامة، فإنَّ الأم سبق أن أنجبت طفلاً بلغ وزنه 5.4 كيلوغرامات عند الولادة.
من جانبهما، أعرب والداه عن صدمتهما من حجمه الكبير، حيث ذكرت والدة الطِّفل أنَّها كانت تعاني خلال الفترة الأخيرة من ​الحمل​ بسبب حجم جنينها، مشيرة إلى أنَّها لم تكن قادرة على الانحناء أبداً.