بدعوة من وزير الاعلام ​ملحم رياشي​، أطلق الرياشي، إسم الموسيقار ​حليم الرومي​ على استوديو رقم 5 في "إذاعة لبنان"، تقديرا لما قدمه الفنان الكبير للموسيقى العربية ولـ"إذاعة لبنان"، وذلك بحضور ابنته السيدة ​ماجدة الرومي​ و مدير الاذاعة ومجموعة من اهل الصحافة. ولفتت الأنظار لوحة للنحات والشاعر رودي رحمة تجسّد وجه الراحل حليم الرومي.

بدا الحفل بالنشيد الوطني اللبناني و من بعده قدم مدير الاذاعة كلمة شكر فيها مبادرة رياشي كما واعتلت الرومي وقالت كلمة مؤثرة صرحت فيها انها ابنة هذا المبنى فهي كانت تأتي دائما مع والدها وهي صغيرة وكانت تبعثر في محتويات مكتبه و الاوراق التي كان يكتب عليها النوتات الموسيقية.

الماجدة وخلال كلمتها قالت انها عادت الى منزلها الثاني من جديد . اطلاق اسم استديو يحمل اسم والدها يعني لها الكثير فهو من اسس الاذاعة وهو من نقل الغناء من مرحلة الهواية الى مرحلة الاحتراف و اصبح هناك مرجعية لقبول الاصوات وتشكر الفرقة الموسيقية التي حضرت ايضا لتقديم ثلاث معزوفات للراحل . ثلاثون عاما قدم حليم الرومي الكثير واليوم ​اذاعة لبنان​ تكرمه على طريقتها الخاصة وتعيد بث اغانيه التي رسخت في قلوب الجميع . في نهاية كلمتها قالت ماجدة انها اليوم في عرس وفرحة كبيرة وقالت خاتمة .... بحبك بابا.