أقامت جمعية "التمكين عبر الدمج" (ETI) حفلها الختامي السنوي تحت عنوان "​الدمج بيعنيك وبيغنيك​"، وذلك نهار السبت 29 نيسان في فندق لانكستر بلازا في بيروت. تهدف جمعية ETI إلى دمج الأشخاص الذين لديهم إعاقة بصرية في المجتمع من خلال برامج ونشاطات ذات منهجية دامجة. حضر الحفل ضيوف الشرف بمن فيهم وزير التربية والتعليم العالي في لبنان الأستاذ مروان حمادة، مؤسِّسَة ETI ومديرتها التنفيذية سارة منقارة، ممثل السفارة الأمريكية في لبنان جورج ألدريدج، المدير العام للشرق الأوسط لـStudent World آدم حديد، الصحافية ال​إعلام​ية ​هلا المر​ سمعان، وممثّلون عن مختلف الجمعيات الدولية والمحلية في لبنان وأهل الشباب والأطفال الذين شاركوا في مشاريع سابقة للجمعية.

سبق الحفل معرض صور حيّ يجسّد مشاريع الجمعية وتميّز باعتباره مكيفاً لأشخاص مكفوفين عبر ترافق كل صورة بشرح مطبوع بطريقة برايل. استُهلّ الحفل بالنشيد الوطني اللبناني، تبعه كلمة وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة الذي أثنى على أهمية عمل الجمعية في المجتمع اللبناني.من جهته، شدّد ممثل السفارة الأمريكية جورج ألدريدج على أهمية دمج الأشخاص الذين لديهم إحتياجات خاصة في كافة النشاطات في المجتمع. وشكرت مؤسسة الجمعية سارة منقارة الحضور وكل من ساهم بإنجاح الحفل، كما أثنت على العمل الذي يقوم به فريق ETI في لبنان. أخيرًا، كان هناك شهادة للإعلامية والصحافية هلا المر سمعان، التي شاركت الحضور تجربتها والصعوبات التي مرّت بها بعد فقدانها بعض من بصرها. من بعد الكلمات، عرضت مديرتا لبنان إيمان صادق ويارا قبرصي، مع مسؤول الشمال زياد عازار ومسؤول بيروت عزام طعمة، نبذةً ومعلوماتٍ عن ETI ومختلف النشاطات التي تقوم بها الجمعيّة.من بعدها، تمّ عرض إنجازات الشباب ونشاطات وأهداف الجمعية للعام2016/2017 من خلال عروض حضّرها وقدّمها متطوعون وشباب من ETI، شاركوا بمختلف البرامج، منها برنامج المهارات الحياتية للأشخاص الذين لديهم إعاقة بصرية، ومخيّم رفيقي الترفيهي الدامج. أمّا المشاريع الإجتماعية، فتخلّلت مشروع حملات التنظيف وإعادة التدويربالتعاون مع جمعية كشّاف البيئة في طرابلس، مشروع التشجير بالتعاون مع مدرسة الشويفات SABIS وبلدية بترومين في الكورة وورشة عملٍ عن المواطنية بالتعاون مع مؤسسة الصفدي في طرابلس.

في النهاية، شكر رئيس مجلس إدارة ETI في لبنان الدكتور فراس مهدي كل من تعب وعمل على هذا النشاط متمنيًا للجمعية التوفيق والنجاح. واختتم الحفل بكوكتيل حيث كانت فرصة لتوطيد العلاقات والتقاط الصور التذكارية للحضور المميز ضمن هذا الحفل الذي يعتبر ختام لمشاريع الجمعية وفي الوقت نفسه انطلاقة جديدة لـETIفي لبنان.