كشفت لجنة ​مهرجانات الأرز الدولية​ عن مفاجأتها لصيف 2017 والنشاطات الفنية التي حضّرتها للجمهور اللبناني. ولهذه المناسبة نظمت اللجنة مؤتمرا صحفياً بحضور وزير السياحة افيديس كيدنيان ورئيس لجنة جبران الوطنية الدكتور طارق الشدياق ممثلاً النائب ​ستريدا جعجع​، بالاضافة إلى النائب ايلي كيروز، رئيس اتحاد بلديات قضاء بشري ايلي مخلوف، ورئيس بلدية بشري فلايدي كيروز وممثلة مؤسسة جبل الأرز د ليلى جعجع. اما الحضور الفني فقد اقتصر على الفنان ​أسامة الرحباني​، الشاعر ​نزار فرنسيس​، المؤلف الموسيقي ​ميشال فاضل​، المخرج سمير حبشي وحشد من الاعلاميين.

تفاصيل المؤتمر

البداية كانت بالنشيد الوطني اللبناني بعدها تم عرض وثائقي سلط الضوء على ليالي المهرجانات الأرز 2018 و 2016.

من بعدها كانت الكلمة لرئيس لجنة جبران خليل جبران الوطنية كشف خلالها عن عنوان المهرجان لهذا العام وقال:" عنوان المهرجان قد يكون، بل أكاد أجزم، أنه الأحب إلى قلوبنا جميعا وهو "الأرزة اللبنانية" التي كرمت الأجيال منذ آلاف السنين فذكرها العهد القديم أكثر من خمس وسبعين مرّة، ستكرّمها مهرجانات هذه السنة إذ حان الوقت. ستكرّم عنفوانها وانفتها في سعيها الى العلى، وهي بذلك ترفع جبيننا جميعاً الى حيث النجوم، وستكرّم تجذّرها في هذه الأرض التي روت جذورها، دماء شهداء أبنائها على مساحة الوطن".

من جهة أخرى، أعلن طارق الشدياق أن مفاجآت مهرجانات هذه السنة عديدة، كاشفاً عند الإفتتاح، ستفي سعادة النائب جعجع بوعد قطعته في السنة المنصرمة للجميع، والخاص بإضاءة غابة الأرز الدهريّة.

​​​​​​​وزير السياحة أفيديس كيدانيان

ألقى الوزير كيدانيان كلمة قال فيها: "مهما كبر شأن الفرد ومهما كبر مقامه فهو يشعر بصغر حجمه امام عظمة الأرز وأمام عظمة رمز لبنان الا وهو الأرز. من هذا المنطلق أحيي جهود النائبة ستريدا جعجع وأوجه إليها التحية وكذلك أوجه التحية الى الصديق الكتور سمير جعجع واقول كما تقول أغنية "راجع لبنان" قبل ثلاث سنوات تقرر اعادة الارز من خلال مهرجاناته وعادت مهرجانات الارز بعد توقف لمدة 50 عاماً ما يجب الانحاء امامه لان هذه المنطقة وهذا الرمز هما فخر لكل واحد منا. وانا متأكد ان كل من سيشاهد مهرجانات الارز سيشعر بالفخر والعزة وعنفوان هذا الرمز الموجود على علم لبنان، ونتوجه من خلاله للجميع ونقول: ان هذا هو مفتاحنا للعالم".

​​​​​​​اضاف: "الريبورتاجات التي شاهدناها والعمل الجبار الذي يقوم به العظيمان اسامة الرحباني ونزار فرنسيس، وانا اقل واحد يحق له التحدث عن انجازاتهما وتاريخهما، اشكرهما لانهما يقدمان عملاً مهماً جداً وما يميز هذا المهرجان عن المهرجانات الأخرى هو أنه صناعة وطنية مئة في المئة وكل من سيشارك في يومي المهرجان هم لبنانيون شباب وعظماء والعمل لبناني بحت ما يجعل بالتأكيد من مهرجانات الأرز على قائمة المهرجانات التي ستقام في هذه السنة في لبنان".

وختم: "من هنا أشدد واقول إن هذه المهرجانات، وخصوصاً مهرجانات الارز ستعكس الوجه الذي نبحث عنه وستعكس هوية لبنان المميزة. ونحن ملزمون جميعاً كسياسيين واعلاميين خصوصا أن نضيء على الوجه المشرق للبنان ولا يفيدنا في اي مكان أن نغطي الأحداث المأسوية والخلافية التي لا تفيدنا بشيء والموجودة كل يوم، وهذا أمر يخسرنا ولا يربحنا، ما يربحنا هي بسمتنا وأتمنى البسمة للجميع في هذا الصيف".

​​​​​​​برنامج المهرجان لصيف 2017

تقتصر حفلات هذا العام من مهرجانات الأرز الدولية على حفلين، الأول في السبت 25 تموز حيث يتخلل ليلة الإفتتاح أوبريت خاصّة بالأرزة شعار المهرجان لهذا العام، تجمع باقة من كبار الفنانات والفنانين اللبنانيين وهي من كلمات الشاعر نزار فرنسيس وألحان الموسيقي ميشال فاضل ويشارك في تأديتها ​غسان صليبا​، ​وليد توفيق​، ​نجوى كرم​، ​نانسي عجرم​، ​معين شريف​، ​ملحم زين​، ​عبير نعمة​، ​جوزيف عطية​، ​رامي عياش​، ​زين العمر​، ​تانيا قسيس​ و​ايليا فرنسيس​.

أما الليلة الثانية من المهرحان فهي في 5 آب 2017 بعنوان "Ten" تجمع بين الفنان اسامة الرحباني والفنانة ​هبة طوجي​.

وعلى هامش المؤتمر التقى موقع "الفن" بعدد من الفنانين المشاركين في دورة العام 2017 من مهرجانات الأرز بالاضافة إلى المنسقة الاعلامية للمهرجان السيدة منى سكر.

​​​​​​​عبر الشاعر نزار فرنسيس عن طريقة انتقائه للكلمات التي وصف فيها الأرزة في الأوبريت وقال لموقعنا:" اذا كتبت طول عمري للأرزة لا أشبع ولا أكتفي لأنها شيء عريق وكبير. هي الكنز الوحيد الذي نتمتع به ونملكه ويميزنا عن كل الكرة الأرضية. كتب للأرزة من قلبي ما يليق بها واذا الله راد سيكون عمل ضخم وكبير. حتى الفنانين المشاركين اعطوا صورة حقيقية عن اللبنانيين وكل لبنان بجميع أطيافه وشرائحه واعماره. أريد أن اشكر جميع الفنانين المشاركين على اندفاعهم والتعاون الكبير الذي يبدونه في العمل. هذه محطة مهمة في حياتي أنني كرمت الأرزة على طريقتي بأصوات 12 فناناً لبنانياً.

​​​​​​​وقال أسامة الرحباني للفن:" اخترنا عنوان "10" لحفلنا لأنه العام العاشر للقائنا الأول أنا وهبة وهذا اللقاء أدى إلى ما وصلت اليه هبة اليوم. سيكون الحفل ضخماً على كل الأصعدة من الراقصين إلى الكورس والموسيقيين والتقنيين وكل المشاركين في العمل... عائلة الرحباني هي من افتتحت مهرجانات الأرز الدولية منذ أكثر من 50 عاماً، ودعيت منذ سنتين لافتتاح المهرجانات بعد توقفها ولكنني كنت مرتبطاً بمهرجانات جبيل الدولية وفي السنة التالية أيضاً لم أستطع أن البي الدعوة. العمل الذي سنقدمه على خشبة مسرح الأرز سيكون ضخماً جداً ومن أكبر الحفلات التي قدمناها. دائماً نحاول أن نتخطى ذاتنا وهبة وأنا لا نقبل أن نقدم الأشياء نفسها.

​​​​​​​من جهته تحدث المؤلف الموسيقي ميشال فاضل عن مراعاته للاختلاف الموجود بين الأصوات المشاركة في الأوبريت أثناء تلحينها، وقال:" الأمر صعب جداً لكن أنا اعرفهم جميعاً وحاولت أن أقوم بما يليق بكل واحد منهم فنانسي تغني بطريقة مختلفة عن نجوى كرم ولن أجعل عبير نعمة مثلاً تغني شيئاً يناسب ايلي فرنسيس .. كل واحد سيكون في المكان الذي يناسبه ويشبهه.

وأخيرا تحدثت سكر لموقعنا عن بعض تفاصيل المهرجان لهذا العام وقالت:" عملية اضاءة غابة الأرز سنبقيها مفاجأة للجمهور لكن ما يمكنني أن اقوله لك إن الاضاءة المستخدمة صديقة للبيئة وبالتأكيد سيتمكن الجمهور من مشاهدة لحظة اضاءة الغابة من مدرج المهرجان".

وعن تفاصيل الحفل الأول تجيب: " في الليلة الأولى وبعد غناء الأوبريت سيطل كل فنان لفترة معينة على المسرح ويقدم باقة من بعض أغانيه".

أما عن سبب غياب ​وائل كفوري​ و​عاصي الحلاني​ و​اليسا​ عن الأوبريت رغم مشاركتهما في المهرجان سابقاً فتجيب:" لقد تحدثنا مع عدد كبير من الفنانين للمشاركة في الأوبريت لكن الأسماء التي ستكون موجودة في لبنان بتاريخ 29 تموز هي الأسماء ال 12 التي أعلنا عنها".

​​​​​​​