حملت الحلقة الأخيرة من برنامج "أحمر بالخط العريض" طابعاً خاصاً، حيث استضاف الإعلامي المجتهدمالك مكتبيمجموعة من الأطفال في حلقة بعنوان "أحلى حلم بحياتي".

ونقل مالك وفريق عمله الفرحة والأمل للمشاهدين من خلال محاورته للأطفال ليثبت مجدداً أنّه أفضل من حاور الطفل، واستمرت المتعة من خلال العروض الموسيقية والرقص التي قدّمها الأطفال وتم اختيارهم بذكاء.

مرة جديدة يثبت برنامج "أحمر بالخط العريض" تميّزه عن باقي البرامج من خلال إعداد الحلقة المتقن والذكاء في اختيار المواضيع والضيوف بالإضافة إلى تقديم مالك مكتبي ومهارته المشهودة.